الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلمة اليوم* أسواق اللاعبين المحترفين الى أين؟ * محمد سعد الشنطي

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
كلمة اليوم* أسواق اللاعبين المحترفين الى أين؟ * محمد سعد الشنطي

 

 
بورصة اللاعبين المحترفين وأسعارهم في العلالي وآخر الاخبار بالايجاز انتقال تيري هنري من الارسنال الانجليزي الى برشلونة الاسباني مقابل 24 مليون يورو مع الابقاء على ايتو واضافة اللاعب يايا توري العاجي وكأن الصفقة الثنائية جاءت ردا صريحا على فقدان بطولة الدوري الاسباني على يد منافسه اللدود المدريدي وربما استعدادا للتنازل عن رونالدينو صانع الالعاب والهداف معا وتلك حالة نادرة يملكها بعض اللاعبين الموهوبين بجمع المهارتين بينما رونالدو كان من الهدافين فقط.
المهم عملية شراء لاعبين والاستغناء عن البعض دائما تبدأ في نهاية كل موسم واستعدادا للموسم القادم لذا عمليات البيع والشراء وانتقال اللاعبين ضمن صفقات مالية خيالية أبرزها انتقال كابتن المنتخب الانجليزي ولاعب المدريدي الى الكرة الامريكية ( سوكر) ديفيد بيكهام بسعر خيالي جدا جدا.
المهم في عمليات البيع في مفهومي المتواضع ما هي الا أشبه بحلقات اسواق الرقيق في العصر الحديث الى حد ما تحت سمع ونظر دول العالم والامم المتحدة حيث يتنافس الناديان على البيع والشراء واللاعب فقط ينال نسبة مئوية من قيمة العقد المبرم ولا يحق له الاعترض او الرفض بل ينتقل للنادي الآخر طوعا ويلعب في صفوفه وكأن شيئا لم يكن أي أن عنصر الولاء والانتماء لهذا النادي او ذاك معدوم تماما وان اللاعب مجرد سلعة تجارية بشرية لا يختلف عن اسواق العبيد في الماضي ولكن باسلوب حضاري رياضي والكل موافق عليه حتى الامم المتحدة لا تتدخل في بورصة اللاعبين اطلاقا.
والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا الكتابة عن بورصة اللاعبين حاليا؟ والجواب قبل اسبوعين طالعتنا الولايات المتحدة بخبر غريب بان هناك بعض الدول الخليجية لا تزال تمارس التجارة بالبشر ولم تعلن عنها صراحة اسماء تلك الدول العربية ولماذا هذا التصريح العلني من أمريكا مستهدفة الدول العربية في تلك الظروف الحالية ؟.. أليس تجارة شراء وبيع لاعبي كرة القدم لا تختلف عما نشرته الاخبار الامريكية ما دام اللاعب لا رأي له ولا اعتراض بل ينتقل الى النادي الآخر لأنه سلعة بشرية نادرة وتحت سمع ونظر الامم المتحدة التى تحارب تجارة الرقيق ولكن مع اختلاف المفهوم والغرض والأسلوب.. أليس هذا الأمر يحتاج الى دراسة وفتوى شرعية دينية وانسانية وبشرية في عمليتي البيع والشراء باستغلال الرياضة ؟ ومن هو صاحب القرار في الافتاء؟.
رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش