الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد نيل شرف استضافة مونديال 2104 * البرازيليون يتطلعون لمستقبل مشرق و«استعادة الكبرياء الوطني»

تم نشره في الخميس 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
بعد نيل شرف استضافة مونديال 2104 * البرازيليون يتطلعون لمستقبل مشرق و«استعادة الكبرياء الوطني»

 

 
مدن - وكالات
ربما يكون الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد أضفى مزيدا من السعادة على أجواء البرازيل لدى إعلان فوز هذا البلد بحق تنظيم بطولة كأس العالم 2014 ، لكن الأمر لم يكن مفاجئا على الإطلاق لأي برازيلي سواء كان من المتعصبين للعبة أو من غير المشجعين.
واطمأن البرازيليون بشكل كبير إلى فوز بلادهم بحق تنظيم هذه البطولة قبل سبع سنوات كاملة ، وبالتحديد منذ أن بدأ الفيفا تطبيق مبدأ المداورة (المناوبة) بين القارات في تنظيم كأس العالم للكبار.
ولذلك كان الإعلان عن فوز البرازيل بحق الاستضافة أمرا متوقعا ولكنه بعث المزيد من البهجة في نفوس عشاق الساحرة المستديرة في هذه الدولة الشغوفة باللعبة.
ولم يكن غريبا ألا تشهد المدن البرازيلية احتفالات ضخمة الثلاثاء بعد الإعلان عن فوز البلاد بحق تنظيم المونديال نظرا لأن البرازيليين اعتبروا البطولة "مضمونة" قبل نحو عامين على الأقل.
ادراج كأس العالم في الدراسة
الأكثر من ذلك أن جواو أرودا حاكم ولاية برازيليا أصدر أوامره قبل إعلان الفيفا عن فوز البرازيل بحق تنظيم البطولة بإدراج كأس العالم ضمن المقررات الدراسية في مدارس ولايته مبررا ذلك بأنه أمر ضروري ليدرك الشبان والصبية أهمية هذه البطولة بالنسبة للبرازيل ولجذب عدد أكبر من المتطوعين.
وفي المقابل تعتزم ساو باولو وريو دي جانيرو ، أكبر مدينتين برازيليتين ، إنشاء طريق سريع فيما بينهما. وما زال أمام البرازيل الكثير لتفعله خلال السنوات السبع المقبلة قبل استضافة البطولة حيث أن أيا من الاستادات المرشحة لاستضافة مباريات البطولة لم يتم تجهيزه حتى الآن.
وجددت البرازيل استاد "ماراكانا" الشهير والضخم في مدينة ريو دي جانيرو لاستضافة دورة الألعاب الأمريكية بتكلفة بلغت 210 مليون دولار.
وتسود آمال عريضة في ألا تستمر كرة القدم البرازيلية في الاعتماد على تصدير لاعبيها على الخارج بعد استضافة كأس العالم ,2014
وخيمت أجواء الفرح على جميع أنحاء البرازيل بداية من أحياء الفقراء المجاورة لريو دي جانيرو ، مرورا بمالكي الفنادق وصولا إلى كبار مسئولي الحكومة حتى قبل الإعلان الرسمي الثلاثاء عن فوز البرازيل بحق التنظيم.
وحرص الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا على حضور العرض النهائي لملف طلب بلاده لتنظيم كأس العالم ، والذي جرى في مقر الفيفا بمدينة زيوريخ السويسرية. وساند لولا دا سيلفا ، مع كل من كارلوس دونجا نجم البرازيل السابق والمدير الفني الحالي للمنتخب البرازيلي واللاعب الشهير روماريو والروائي البرازيلي الشهير باولو كويليهو والعديد من الشخصيات القيادية من رجال السياسة والفن البرازيليين ، ملف البرازيل الخاص بطلب استضافة البطولة.
وقال متحدث باسم الحكومة البرازيلية: "كأس العالم ستخلق فرص عمل طويلة المدى لما بعد عام 2014".
ولكن عددا من المنتقدين في داخل البرازيل لاستضافة بلادهم لهذه البطولة يقولون إن هذه الدولة تفتقر للمستشفيات العامة والمدارس المناسبة وشبكات الطرق الجيدة وهو ما يجعل من الضروري عليها ألا تنظم كأس العالم.
وفي المقابل ، تؤكد الحكومة البرازيلية أن كأس العالم لن تبدد أموال دافعي الضرائب.
وأكدت الحكومة البرازيلية أن ضيوف البطولة يجب ألا يقلقوا على أمنهم على الرغم من وقوع نحو 40 ألف جريمة قتل سنويا في البرازيل.
التخلص من ذكرى 1950
وبغض النظر عن جميع الاعتبارات الاقتصادية والاجتماعية ، فستكون كأس العالم في البرازيل فرصة لاستعادة "الكبرياء الوطني".
فحتى هؤلاء الذين لم يعاصروا كأس العالم 1950 والتي أقيمت بالبرازيل يعرفون ما حدث في نهائي هذه البطولة كما لو كانوا قد شاهدوه.
ففي المباراة النهائية للبطولة على استاد "ماراكانا" في ريو دي جانيرو ، كان المنتخب البرازيلي في حاجة إلى التعادل فقط ليتوج بطلا للعالم للمرة الأولى في تاريخه. وسجل المنتخب البرازيلي الهدف الأول في المباراة ولكن منتخب أوروجواي نجح في تحويل تأخره إلى فوز ثمين 2 - 1 ليتوج بلقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه بأول بطولة كأس عالم عندما استضافتها بلاده عام 1930 .
وتسببت هذه الهزيمة في خيبة أمل وصدمة وجرح كبير فشلت في علاجه الألقاب الخمسة التي فاز بها المنتخب البرازيلي في بطولات كأس العالم بعد ذلك.
لولا يعد بمونديال رائع
قال الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الثلاثاء في مدينة زيوريخ السويسرية إن دولته ستستضيف كأس عالم مثالية في عام 2014 ووصفها مازحا بأنها ستكون كأس عالم لا يمكن لأرجنتيني انتقادها".
بيليه أبرز الغائبين
كان أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه أبرز الغائبين عن العرض الأخير لملف البرازيل لطلب استضافة كأس العالم 2014 الثلاثاء والذي جرى في مقر الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بمدينة زيوريخ السويسرية.
وقال ريكاردو تيكسييرا رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم إن "الملك" (بيليه) كان مدعوا للانضمام إلى الوفد البرازيلي.
ورغم غيابه اشاد بيليه بفوز بلاده ووصفه بانه امر "رائع" واكد انه يأمل تجنب النهاية الحزينة للبطولة مثلما حدث عام 1950 في المرة الوحيدة التي استضافت فيها البرازيل البطولة.
نصف مليون زائر
وأعلنت وزارة السياحة البرازيلية الثلاثاء أن البرازيل تتوقع جذب نحو نصف مليون زائر أجنبي خلال كأس العالم 2014 لكرة القدم التي حصلت البرازيل رسميا على حق استضافتها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش