الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قمة دوري أبطال العرب من وجهة نظر فنية * المدربون يجمعون على مقدرة الفيصلي بشرط تجنب الاستهتار

تم نشره في الثلاثاء 3 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
قمة دوري أبطال العرب من وجهة نظر فنية * المدربون يجمعون على مقدرة الفيصلي بشرط تجنب الاستهتار

 

 
عمان - محمود كريشان
يتسم لقاء الفيصلي والزمالك المصري في ذهاب الدور قبل النهائي من دوري ابطال العرب والذي سيقام مساء اليوم على ستاد عمان الدولي ، بالمنهجية الفنية الدقيقة ، من مدربي الفريقين ، لذلك بادرت "الدستور" لاستطلاع آراء بعض المدربين الوطنيين للوقوف من حيث المبدأ على الموقف الفني للفريقين.
السعيد: ظروف غامضة.. ،
في البداية قال المدرب الوطني مظهر السعيد: المباراة لن تكون سهلة على الفريقين ، خاصة وان المهارات الفردية قد تكون متقاربة بين لاعبي الفيصلي والزمالك ، لكن والى حد ما فان عطاء الفيصلي جيد ومطمئن ، ونتمنى ان يكمل المشوار.
نقاط القوة والضعف في فريق الزمالك ستظهر اول ربع ساعة من المباراة ، ولا شك ان مدرب الفيصلي عدنان حمد سيقرأ ذلك جيدا ومن خلال الؤية يتضح الاسلوب المناسب.
نتيجة المباراة سيحددها مستوى اللاعبين الفرديات واحد ضد واحد ، وفرديات المجموعة ضد المجموعة ، وبإتجاهات الملعب المتعددة.
طبعا الزمالك ليس بمستواه السابق نسبيا لكن لكل مباراة ظروفها الخاصة ، وبالطبع فان الفيصلي سيلعب للفوز لانه لا يوجد فريق يلعب للخسارة ، والكرة الحديثة تفرض على اي مدرب ان يلعب للفوز ويهاجم باكبر عدد ويدافع باكبر عدد ، بمعنى تلعب كرة قدم في حالة الدفاع والهجوم هنا وهناك.
عموما اتمنى الفوز للفيصلي ومواصلة انجازاته ، ولا استطيع التكهن بالنتيجة كون المباراة غامضة.
الترك: البدلاء مفتاح الفوز ،
اما مدرب منتخبنا للشباب عيسى الترك فقد قال: المباراة بمنتهى الاهمية ، والخوف يكمن في الزمالك انه وبعد خروجه من البطولات الافريقية والدوري المصري ، ويسعى بذلك لبذل كل جهده وطاقته للفوز على الفيصلي وتعويض خسائره المتتالية بالحصول على لقب المسابقة ، ولا شك ان الفيصلي يدرك ذلك تماما وسيتعامل معه بكل جدية.
النقاط الايجابية في الفيصلي كثيرة وبارزة فهو بطل آسيا ومتصدر الدوري عندنا ، وباذن الله سيكون الازرق بالمشهد النهائي للبطولة.
الفيصلي الآن اصبح لقاؤه مع الزمالك شيء عادي نظرا ، حيث اصبح لاعبو الفيصلي يمتلكون الخبرة الفنية الكبيرة ، والمعنويات المرتفعة ، وهذا ما سيجعلنا نتفاءل بتحقيق نتيجة ايجابية ستسهل مهمة الاياب في مصر.
ايضا فان الفيصلي يمتلك اوراق رابحة متعددة ، وسر هذه الوراق يكمن في دكة الاحتياط التي كانت وخلال المباريات السابقة للفريق ، حيث تظهر هنا القراءة الناجحة للمباراة من قبل الكابتن عدنان حمد ، وكانت تبديلاته مفتاح الفوز الازرق.
طبعا جمهور الفيصلي وجماهير الكرة الاردنية بشكل عام ستقف خلف سفير الكرة الاردنية ، وهذا يكون له دور كبير ، بالاضافة لدعم الادارة برئاسة الشيخ سلطان العدوان واللاعبين والجهاز الفني ، وتلك عوامل مهيئة لانتصار الفيصلي اليوم.
اما طابع المباراة يكون من ثقة لاعبي الفيصلي وتصميمهم على الفوز وبالتالي ستكون مباراة بشق هجومي نابع من الرغبة الكبيرة بالفوز في هذه المباراة دون اغفال الجانب الدفاعي ، مما يجعل المهمة اسهل في لقاء الرد..عموما اتوقع فوز الفيصلي انشاء الله.
عزت: قوةالزمالك بمقدار معنويات لاعبيه ،
وتحدث المحاضر الآسيوي عزت حمزة قائلا: انا سعيد جدا بعودة ذكريات الكبار مرة اخرى ، عندما يلتقي الفيصلي والزمالك مجددا ، واليوم تجدني متخليا عن مشاعري في محبة الزمالك ، لأقف خلف الفيصلي ممثل كرتنا الاردنية في المسابقة العربية.
الزمالك يعيش بظروف صعبة منذ ثلاث سنوات ، وهو غائب عن منصات التتويج ، حيث الخلافات الادارية متواصلة ، وتغيير الاجهزة الفنية وكان اخرها الفرنسي هنري ميشيل ، الذي جاء لاصلاح الفريق ، الذي يعاني من الخروج المبكر من البطولات الافريقية والدوري المصري ، وخياره الوحيد الرغبة بانجاز شيء في البطولة العربية ، وهذا امله الوحيد حتى لايخرج من مولد البطولات بلا حمص.
نقاط قوة الزمالك يتمحور بمعنويات لاعبيه ورغبتهم بتحقيق شيء ، وما دون ذلك خط دفاعهم ضعيف ويلعب على خط واحد ، ووسطه جيد نسبيا ، فيما الهجوم ينقصه صانع العاب بعد تراجع مستوى حازم امام وكبر سنه ، واحتجاب عمرو زكي ، لكن وجود عبد الحليم ومصطفى وجمال قد يمنحه بعض الزخم.
الزمالك فريق لايستهان فيه ، فهو فريق كبير على الصعيد العربي ، الا ان الفيصلي على ارضه وبين جمهوره ، وعليه ان يلعب للفوز ، ولا يستطيع ان يلعب للتعادل او الخسارة ، والفيصلي عودنا منذ زمن ان يؤدي مباريات قوية امام الفرق الكبيرة ، خاصة وان صفوف الازرق متكاملة ، ومعنويات لاعبيه مرتفعة مما يمنحهم فرص الفوز وتحقيق انجاز جديد.
المباراة مباراة كأس ، ويجب على الفيصلي ان يفوز ، ويصعب جدا التكهن بالنتيجة ، لان المباراة صعبة على الفريقين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش