الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اطلاق مبادرة السلام من خلال الرياضة * الامير فيصل يؤكد دور الرياضة في تحقيق السلام بين الشعوب

تم نشره في السبت 21 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
اطلاق مبادرة السلام من خلال الرياضة * الامير فيصل يؤكد دور الرياضة في تحقيق السلام بين الشعوب

 

 
عمان - الدستور - محمد عمـار
اكد سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية ان "برنامج السلام من اجل الرياضة" يهدف الى تدريب ومساعدة الشباب من سكان الدول ذات النزاعات ، وتبين لهم كيفية الاستعانة بالرياضة كوسيلة للتقارب بين الشباب من كلا جانبي طرفي الصراع ، وستساهم المبادرة في تلبية الحاجة الملحة الى خلق مجتمعات اكثر تسامحا وتفهما للاخر والتي ستؤدي بدورها الى الرغبة في السلام والمطالبة بتحقيقه.
واضاف سموه خلال حفل اطلاق مبادرة "السلام من خلال الرياضة" والذي اقيم امس الاول في مدينة الحسين للشباب ان المبادرة ستكون بمثابة منظمة معنية بادراج برامج تحث على احلال السلام من خلال الانشطة الرياضية المختلفة ، ويهدف على وجه الخصوص الى جمع قادة منظمات ووزراء الشباب من مختلف المجتمعات حول العالم وتدريبهم على كيفية استخدام الرياضة للتوحيد بين الاجيال الصاعدة لاطراف النزاعات.
وقال سموه" لقد قامت اللجنة الاولمبية الاردنية بابتكار هذا البرنامج وبالرغم من تواضعه الا انه يعد احد الاسهامات الفعالة التي تهدق الى تعزيز واحلال السلام في العالم.
وتطرق سموه الى الافكار التي يسعى من خلالها الى ايجاد شعاع الامل لاطفال الغد ، الذين قدر لهم ان ينشاوا في مناخ يسوده الخوف والقمع والتعصب والتطرف ، وبالتالي فان الافكار تتركز على جمع هؤلاء الاطفال من مختلف ارجاء تلك المجتمعات وتوحيدهم من خلال ممارسة الرياضة.
وتوجه سموه الى قادة الشباب المدربين لهذا البرنامج على البدء بالاطفال من خلال بناء حوار مع الاخر وفهم واحترام المختلفين معهم وابداء المزيد من التسامح وادراك القيم الانسانية السامية من خلال الرياضة.
واكد سموه انه يؤمن بهذا المشروع ، وان هذا المشروع خضع للبحث العميق والاختبارات الجادة التي تمت بالتنسيق مع الامم المتحدة واللجنة الاولمبية الدولية حيث تم انتقاء هذه المبادرة من اكثر من (50) فكرة عن السلام والرياضة من مختلف انحاء العالم وقد اتت ثمارها في المجتمعات التي احتضنتها.
واضاف سموه لقد شهدنا على مدى السنوات الماضية امثلة رائعة استطاعت الرياضة من خلالها التغلب على النزاعات والتشجيع على الوحدة وتماسك الصف في حين فشلت السياسة بالقيام بالامر ذاته ، وان سموه ملتزم ببناء وتطوير مبادرة"السلام من خلال الرياضة" من اجل الاسهام في خلق سلام شامل ودائم لدى الناس والمجتمعات كافة.
ونوه سموه الى ان السلام كان متأصلا في كيان جلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه وكذلك لدى الاردنيين ، وان سموه يستنير بتوجهات ورؤى جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم لايصال هذا النهج الى حلول دائمة لانهاء الصراعات والنزاعات في العالم.
وقال سموه : ان هذا الوقت هو الامثل ، لاننا نشهد فترات اضراب وانقسام وتطرف في العالم اجمع ، وان الحلول الدبلوماسية التي تتبناها الحكومة هي المسار الذي نسعى من خلاله الى اتخاذ القرارات مع الاخذ بعين الاعتبار ان هناك حاجة ملحة لدعم هذه المباردرات من خلال حلول جذرية والذي نسعى من خلال برنامج" السلام من خلال الرياضة "الى وضع بذور السلام لجمع شمل العالم المنقسم من جديد ، وهذه هي الطريقة المناسبة لان الرياضة تقدم شيئا لا يتمكن رجال السياسة من تقديمه لان الرياضة لغة عالمية وتحظى بالاهتمام من كافة انحاء العالم وتوحد الثقافات والاديان والاجناس والرياضة جسر تلتئم من خلاله الانقسامات الاجتماعية والعرقية وتعد الرياضة بمثابة قوة توحيد رمزية وعملية.
وشبه سموه الدور الرياضي الذي يربط بين الشعوب ، مثل المباريات التجريبية التي اقيمت بين الهند والباكستان بعد سنوات من العزلة او تلك التي جمعت الكوريتين"الشمالية والجنوبية" في افتتاح دورة الالعاب الاسيوية.
وحول برنامج السلام قال سموه: ان البرنامج يهدف للعمل مع شركائنا لاستهداف بعض المناطق التي تعاني من الانقسامات داخل مجتمعاتها والتي يتوقع ان تزداد حدة التوتر لتتحول الى صراع حقيقي ، حيث سنقوم بتعيين قادة المجتمعات المعنيين بالشباب والذين يحظون باحترامهم ، حيث سيتم دعوة (50) من هؤلاء القادة ذوي التوجهات المشتركة يمثلون بيئات متشابهة الظروف لتبني عملية التدريب في معسكر"السلام من اجل الرياضة" والتي ترتكز على تدريب القادة على كيفية ايجاد الاطفال الذين يمثلون جانبي الانقسام داخل المجتمع وكيفية تنظيم حدث رياضي يحظى بمستوى عال من التنظيم والامتاع ويهدف الى بناء روح الفريق الواحد داخل هؤلاء الاطفال ، بالاضافة الى برنامج تدريبي لتعيم النظريات وتشكيل انشطة يجري تنفيذها داخل قاعات التدريب ، وايجاد قادة ليتسنى لهم العودة الى مجتمعاتهم ونشر هذا البرنامج في تلك المجتمعات.
ويأمل سموه ان ينضم الى معسكرات التدريب التابعة للبرنامج اكثر من الفين من هؤلاء القادة على مدار السنوات الثلاث القادمة الذين سيقومون بتدريب حوالي عشرة آلاف قائد أخر وهذا يعني حشد اكثر من (150) الف طفل من تلك المجتمعات التي تعاني من مشكلات الانقسام للاشتراك في دورات رياضية والاستفادة من التدريب الذين يحصلون عليه على مدار الثلاث سنوات القادمة.
واكد سموه ان هذا البرنامج يتمتع بالدعم الكامل من الامم المتحدة واللجنة الاولمبية الدولية ويشكل اطارا للتعاون مع المجلس الاولمبي الاسيوي بالاضافة الى بعض المنظمات الاخرى.
ونوه سموه الى انه سوف يكتمل انشاء معهد"السلام من اجل الرياضة" خلال السنوات الثلاث القادمة فقد تم شراء الموقع والتصديق على المخططات الخاصة بالمبنى الذي سيتم وضع حجر الاساس له ورفع العلم.
عضيبات: تلبية طموحات جلالة الملك
من جانبه قال رئيس المجلس الاعلى للشباب ونائب سمو رئيس مبادرة"السلام من اجل الرياضة" الدكتور عاطف عضيبات انه يشعر بالفخر بان يكون جزءا من هذا المشروع الكبير ، وانه يستلهم من سموه دعم الحركة الشبابية ، وان هذا البرنامج هو تلبية لطموحات وتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين بان مسؤولية الشباب تقع على عاتقنا وان الرياضة تحقق الاهداف السامية للشعوب والنهوض بالاطفال على مستوى افضل ، وان يتعايشوا مع بعضهم البعض بسلام ، وان يتبنوا لغة الحوار فنحن اصبحنا نعيش في عالم صغير وعلينا ان نعي فيه حقيقة العيش بامان او لا.
خوري: الرياضة حب وتسامح
من جهته قال عضو اللجنة الاولمبية ورئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية طوني خوري ان الرياضة تعنى بالحب والتسامح والاتحاد وان مبادىء الميثاق الالومبي تشجع على الصمود امام كافة اشكال الحياة ، وعبر خوري عن سعادته بانتهاج سمو الامير فيصل بن الحسين لخطى صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في تحقيق السلام والخبرات التي استمدها جلالته من المغفور له الملك الحسين في تبنيه لمباردة السلام التي تدعو الى احلال السلام من خلال الرياضة ، ناقلا تمنيات رئيس اللجنة الاولمبية جاك روغ متمنيا باسم اللجنة الاولمبية الدولية التوفيق والنجاح للامير فيصل التي تعبر عن رؤيا ممكنة لدعم جهود السلام.
وحضر حفل اطلاق المبادرة وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي ووزيرة التخطيط سهير العلي ورئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية جيانو ميرليو وامين عمان المهندس عمر المعاني ونائب سمو رئيس اللجنة الاولمبية د. مأمون نور الدين وامين عام اللجنة الاولمبية المهندس عبد الغني طبلت وامين السر العام لاتحاد كرة القدم فادي زريقات ورئيس الاتحادين الاردني والعربي للصحافة الرياضية محمد جميل عبد القادر.
بعدها قام سمو الامير فيصل بن الحسين برفع العلم امام المبنى الذي سيشهد مقر" الرياضة من اجل السلام".
اعضاء مجلس المبادرة
ويرأس المجلس سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية ، ورئيس المجلس الاعلى للشباب الدكتور عاطف عضيبات نائبا للرئيس ، و فيليب كرفان (بريطانيا) ، والدكتورة رانيا علواني (مصر) ونوال المتوكل (المغرب) وجريج ريدي (بريطانيا) وجميعهم اعضاء اللجنة الاولمبية الدولية اعضاء في مجلس المبادرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش