الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«نعيما» مبادرة لتصفيف شعر الناس في يوم اجازة «الحلاق»

تم نشره في الأحد 15 كانون الثاني / يناير 2017. 08:42 مـساءً

 الدستور- أية قمق

في الثلاثين من كانون الثاني تنتظر وسط المدينة عمان ولادة مبادرة فريدة من نوعها، تنطلق ايماناً بمفهوم المواطنة وتأدية الواجب كل بحسب تخصصه.

من هذه المظلة، انطلق صبحي عساف الخال بحكاية جديدة يقصها لنا والمكان شوارع عمان القديمة.

شاب اردني ، أحب عمله، وانطلاقاً من هذا الحب ورغبة أكيدة في خدمة المجتمع المحلي. قرر التخلي عن العرف الموجود في مهنته « حلاق رجالي» ليكون يوم العطلة المتعارف عليه « الاثنين» يوم عمل ، بل يوم عطاء من خلال تصفيف شارع الناس جميعا ومجانا خدمة لأبناء العاصمة عمان.

نعيما .. وجمع غفير من شباب متطوعين 

«نعيماً» وبحسب الخال ، مبادرة تطوعية مجانية لقص وتهذيب الشعر وغسله، لزوار مركز المدينة عمان والقاطنين فيها كل يوم اثنين، وفي حديث للخال مع «الدستور» ، عن هذه المبادرة التي تشمل كافة شرائح المجتمع، اوضح وهو صاحب خبرة طويلة في هذا المجال، ويمتلك صالونا من أكبر الصالونات في المملكة، ان العمل سيكون جماعيا وسيشارك فيه عدد من العاملين معه من أبناء الصنعة، بالإضافة إلى عدد من المتطوعين من أصحاب صالونات الحلاقة الرجالي الذين رحبوا بالفكرة وسيشاركون فيها.

يقول الخال عن اختيار يوم عطلة الحلاقين للقيام بهذا الامر، ان البعض يحتاج الى تصفيف شعره ولا يجد من يستقبله وتبيح الضرورة وجود بديل، اضافة الى قيامنا بهذا الامر مجانا وذلك شعورا منا مع الناس، ولا نقول اننا نوجه هذه المبادرة لفئة معينة بالمجتمع وانما هي للجميع، احتراما لحاجة الناس دون ادنى تمييز. 

أدوات معقمة وعمل تشاركي 

فكرة المبادرة بحسب ما استمر الخال محدثنا « تقوم على توفير كرسي للحلاقة، وأدوات معقمة استجابة لاهمية مراعاة شروط الصحة والسلامة العامة في هذه المهنة الحساسة، وهذه المعدات سوف تستخدم لمرة واحدة فقط لكل شخص».

ويضيف: « تهدف مبادرة نعيماً لبث روح التعاون والتواصل بين أفراد المجتمع الأردني، وزرع روح المواطنة والتشاركية في العمل التطوعي.

الخال أكد ان طرح المبادرة لاقى استحسانا وقبولا من قبل الناس والجهات المختصة، بل اوضح أن الناس متشوقون للمبادرة، وأنها لاقت تفاعلات واستحسان من قبل أفراد المجتمع، وستبدأ المبادرة عملها من عمان، ثم تتوسع لتصل وتشمل باقي محافظات المملكة.

ويقول الخال ان اسم المبادرة «نعيماَ» جاءت من ترديد الناس لهذا «الكلمة» موضحا أن النظافة الشخصية أمر مهم في حياة كل شخص، وتؤثر أيضاً على نفسية الانسان ومن يتعامل معه. 

ويطمح الخال من خلال هذه المبادرة الى التأثير وبث روح العمل التطوعي في أصحاب المهن الأخرى. بالإضافة لتطوير القطاع الخدماتي لتقديم الخدمة دون النظر للعائد المالي منها، ويتمنى أن تصل رسالته لكل البلد، و أن تكون بداية دون نهاية.

أما عن تفاصيل المبادرة فسيتم استقبال الحضور بشكل منظم في مسرح الأوديون، بالتنسيق مع الجهات الأمنية وسيتم افتتاح الفعالية بأغان وطنية وفلكلورية يقدمها فنانون محليون رحبوا بالمشاركة في المبادرة ،وسيصارالى توزيع هدايا رمزية على الحضور مؤكدا ان هذه المبادرة تحظى بدعم من أمانة عمان الكبرى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش