الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزارة التعليم العالي والاشتراك بقواعد البيانات

د. مهند مبيضين

الأحد 9 كانون الأول / ديسمبر 2012.
عدد المقالات: 1174
وزارة التعليم العالي والاشتراك بقواعد البيانات * د. مهند مبيضين

 

وجود وزير تعليم عال ٍ بعد كل هذا الفشل في تطبيق سياسات تطوير، يساوي وجود أي لجنة عمل بلدي في أي محافظة، ووجود مجلس تعليم عال ٍ أشبه بوجود هيئة اختيارية في بلدية ما، فالمعنى المقصود من وزارة ينفي صوابية وجوده بعد العجز عن تبني سياسات محددة وعامة وكذلك الحال في توحيد الكثير من الأمور بين الجامعات، وعلى رأسها القوانين والأنظمة بما فيها الرواتب.

وجود مجلس أمناء لكل جامعة يرسم ويُقر السياسات العامة لكل جامعة هو الأفضل، وهو الذي يُقيل ويعين رئيس الجامعة، أما تكرار الأمر وتعلُق كل شيء بمن لا وجود لهم على الأرض فهو عيب. فالجامعات يجب، لا بل ضروري أن تستقل، وما دامت وزارة التعليم العالي تراوح مكانها وتكتفي بتسيير الموجود والمهام الممكنة لها، فهي تظل مجرد أمكنة لتشغيل الموظفين فقط.

الوزارة من المفترض أنها تدعم البحث العلمي من خلال صندوق دعم البحث العلمي أيضا، وللأسف هذا الصندوق لا يملك الاستقلالية الكافية، فما يرضى عنه الوزير ومجلس الصندوق يجوز دعمه، وما لا يرضيهم يحال دونه، وإن قالوا نحن محكومون بالمعتمد من وجوه الإنفاق وحاجات البحث، نقول أن من غير المعقول اعتماد ما قرر على أنه أمور منزله، فمثلا الاحتياجات البحثية في أمور الإنسانيات وبخاصة التاريخ مضحكة، ومن يعتبرها أولوية لا يتصل مطلقا بالتقدم الجديد الذي حصل بالبحث التاريخي والذي يُعرفه على أنه بحث في عيش وطرائق حياة الشعوب، وليس مجرد زمن سياسي يوثق.

نقول إن الصندوق دعم إقامة مؤتمرات في بعض الأحيان، بالحصول على استثناء يوافق عليه الوزير أو جهة أخرى غيره، في شكل مخالف وصريح لسبب وجوده. وهناك أمور يقف الوزير ضدها، مع أن الوزيرة التي سبقته كانت متحمسة لمساهمة الوزارة للاشتراك في قواعد البيانات، ومثال ذلك دعم مركز التميز في جامعة اليرموك، الذي يوفر الاشتراكات الجماعية للجامعات في قواعد البيانات. فالوزير أسرّ لعدد من المعنيين بعدد من الجامعات بعدم الاستجابة لنداء مركز التميز ليس فقط بضرورة دعم الاشتراكات الالكترونية لقواعد البيانات التي هي أساس البحث العلمي، بل بعدم دفع الاشتراك السنوي للمركز.

ومع انه تمّ مخاطبة مدير عام صندوق البحث العلمي برسائل عدد من رؤساء الجامعات، والذي أبدى استجابة كبيرة لدعم اشتراك الجامعات بقواعد البيانات، إلا أنه اصطدم بمجلس إدارة الصندوق الذي يرأسه الوزير، والذي رفض السماح بالمساهمة بالتغطية المالية، علما أن تجاوزات سابقة حصلت بالصندوق لدعم أمور خاصة في مراكز خاصة وليست رسمية مثل دعم مركز جامعة كولومبيا.

المهم اليوم سواء بقيت الوزارة أو اختفت، أو أسقطها الحراك أو دمجت مع وزارة الأشغال فالأمر سيان؛لأنه من الظلم دمجها مع وزارة التربية، أن يدعم صندوق البحث العلمي اشتراك الجامعات بقواعد البيانات، التي تعدّ أحد سبل دعم الباحثين وتمكينهم من البحث، لكن للأسف نحن أمام مسؤولين يقولون شيئا في مكان وفي موقف آخر يقولون بالعكس، نحن أمام ابتعاد عن تقدير المصلحة الوطنية وإفقار لمؤسسة وطنية هي مركز التميز الذي حقق الكثير من النجاحات لدعم البحث العلمي في الجامعات وإيجاد بيت خبرة وطني في مجال الاشتراكات الالكترونية.

[email protected]

التاريخ : 09-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش