الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاستيطان مستمر والتنديد العربي مستمر

نزيه القسوس

الجمعة 21 كانون الأول / ديسمبر 2012.
عدد المقالات: 1765
الاستيطان مستمر والتنديد العربي مستمر * نزيه القسوس

 

الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة مستمر تمهيدا لتهويد هذه الأراضي ووضع الفلسطينيين والعرب والعالم تحت الأمر الواقع وفي المقابل ما زال الفلسطينيون منقسمين على أنفسهم فالسلطة الفلسطينية تقيم كيانا مهزوزا في مدينة رام الله وتبسط سيطرتها الشكلية على بعض المدن الفلسطينية تحت ظل الإحتلال الإسرائيلي الذي لا يلتزم بأي إتفاق أو عرف فيقوم جنوده كل يوم باقتحام المدن والقرى الفلسطينية ويعتقل المواطنين الفلسطينيين ويجرف المزارع ويقيم الحواجز التي تحول حياة المواطنين العاديين إلى جحيم .

وفي غزة تقيم منظمة حماس سلطتها وكأنها دولة مستقلة ولا توجد أية علاقة بينها وبين السلطة الفلسطينية في رام الله ممثلة بمنظمة فتح وقد إلتقى زعماء حماس وفتح عدة مرات من أجل الوصول إلى صيغة للوحدة لكنهما لم يتفقا حتى الآن وما زال زعماؤهما يطلقون التصريحات بشكل مستمر عن ضرورة الوحدة الفلسطينية لكن كل ذلك يدخل في باب التنظير وكسب الوقت ولا توجد بوادر أمل في المستقبل القريب بأن ينتهي الإنقسام الفلسطيني وهذا الإنقسام يعتبر أفضل حجة لإسرائيل لكي لا تدخل في مفاوضات مع الطرف الفلسطيني لأنها تقول مع من الفلسطينيين يجب أن أتفاوض وهذا العذر مقبول ومبرر عند جميع دول العالم .

آخر عمليات الإستيطان الإسرائيلي ما أوردته الأخبار خلال الأسبوع الحالي من أن وزارة الداخلية الإسرائيلية منحت الضوء الأخضر لبناء ألف وخمسمائة وحدة إستيطانية في رامات شلومو في القدس الشرقية .

في هذه الأثناء حذر مركز معلومات وادي حلوة من مشاريع جديدة تسعى وزارة السياحة الإسرائيلية لتنفيذها في حوش قراعين في وادي حلوة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك لخدمة المستوطنين في المنطقة .

وكشف المركز أن وزارة السياحة الإسرائيلية بالتعاون مع عدد من المؤسسات الإسرائيلية ستقوم خلال الأيام القريبة القادمة بتنفيذ مشروع جديد تحت مسمى تبليط حوش قراعين ووضع البنية التحتية اللازمة له .

أما حركة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للإستيطان فقد كشفت عن مشاريع بناء إستيطانية جديدة على وشك أن تحصل على الموافقة اللازمة لتدخل حيز التنفيذ .

وقالت الناطقة باسم الحركة بأنه من المفروض أن تكون بلدية القدس قد أعطت موافقتها النهائية على مشروع إستيطاني آخر في جيفعات هامتوس مؤلف من 2610 وحدة وسيتم طرح العطاءات اللازمة له خلال الأشهر القليلة القادمة كما تنوي لجنة التخطيط لمنطقة القدس الموافقة على بناء 1100 بؤرة إستيطانية جديدة في حي جيلو الإستيطاني جنوب مدينة القدس المحتلة .

هذه المشاريع الإستيطانية الإسرائيلية المتواصلة تضعنا أمام سؤال مهم جدا وهو إلى متى سيبقى الإنقسام الفلسطيني وإلى متى ستظل الدول العربية وجامعتها العتيدة تصدر البانات الرنانة وهذه البيانات ليس لها أي أثر لا على مستوى لجم الإستيطان الإسرائيلي ولا على وقف التهويد المستمر للأراضي الفلسطينية .

الدول العربية لديها كل الإمكانات التي تستطيع بواسطتها الضغط على الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وعلى العديد من دول العالم لكي تقف هذه الدول مع الحق الفلسطيني لكن مع الأسف الشديد فإن هذه الدول لم تقم حتى الآن بالواجب المطلوب منها حتى على مستوى تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني مع بعض الإستثناءات والدولة العربية الوحيدة التي لم تتخل عن الأشقاء الفلسطينيين هي الأردن التي لم تخذل يوما هؤلاء الأشقاء ووقفت دائما معهم في محنتهم فقد أرسل الأردن مستشفى ميداني إلى جنين ومستشفى آخر إلى رام الله ومستشفى إلى غزة وهذه المستشفيات كان لها الفضل الأكبر في إنقاذ حياة المئات من الإخوة الفلسطينيين وذلك بفضل الأطباء والمعدات الحديثة الموجودة في هذه المستشفيات .

لقد حذر جلالة الملك عبد الله الثاني أكثر من مرة من خطورة الإستيطان على عملية السلام في المنطقة وطالب المسؤولين الإسرائيليين بضرورة وقف عمليات الإستيطان غير الشرعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وناشد المجتمع الدولي الوقوف مع الحق الفلسطيني وحذر من أن السلام لن يتحقق في المنطقة بدون إنسحاب إسرائيل من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس .

التاريخ : 21-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش