الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحرص الملكي على إقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة

أحمد جميل شاكر

الاثنين 31 كانون الأول / ديسمبر 2012.
عدد المقالات: 1360
الحرص الملكي على إقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة * أحمد جميل شاكر

 

من منطلق الحرص على توفير فرص العمل للشباب آثر جلالة الملك أن يؤكد من جديد أهمية تطوير ريادة الأعمال وتحويل الأفكار الريادية إلى مشروعات منتجة وذلك خلال اللقاء الموسع مع مجموعة من رواد الأعمال لدعم المشروعات الريادية والذي حضره رئيس الوزراء وكبار المسؤولين وممثلون عن القطاع الخاص، وأن تقوم بخطوات عملية وتنفيذية لتوفير هذه الفرص، خاصة في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة.

أكد الملك ضرورة توفير البيئة الخاصة والداعمة لقطاع الريادة، ودعم حاضنات الأعمال في الجامعات والشركات وضرورة تعميم هذه التجارب على جميع المحافظات، وأن يبادر القطاع الخاص للمساهمة في المشروعات التي سيتم تنفيذها في إطار صندوق تنمية المحافظات لضمان توزيع مكاسب التنمية في مناطق المملكة كافة.

تنفيذ المشاريع الصغيرة والكبيرة يقاس في الأثر الاجتماعي الذي تعكسه على المجتمع، فقد يكون لدينا مشروع صناعي بعشرات الملايين من الدنانير، لكن أعداد العاملين فيه من أبناء الوطن محدودة، وبالتالي فإن انعكاسه على توفير فرص العمل سيكون قليلاً مقابل تنفيذ مئات المشاريع الصغيرة والتي توفر الآلاف من فرص العمل، وبمبالغ قد لا تتجاوز مئات الألوف من الدنانير.

لقد كتبنا مؤخراً عن العديد من المشاريع الصغيرة والإبداعات والاختراعات التي قام بها نفر من طلبة الجامعات، وقلنا: إنه يجب أن تكون هناك حاضنة لمثل هذه الأعمال، وأن الكرة الآن في مرمى القطاع الخاص للمساهمة في هذه المشروعات الصغيرة وتمويلها والتي سيتم تنفيذها في إطار صندوق تنمية المحافظات.

إن إطلاق حملة وطنية شعبية لتشجيع ريادة الأعمال بالتركيز على المشروعات الصغيرة والمتوسطة للرياديين، تتطلب تضافر جهود الجميع في القطاعين العام والخاص، وأن تكون هناك قوائم بهذه المشاريع الصغيرة، وكلفة كل مشروع، وكيفية تسويقه.

هناك أمثلة حية على نجاح المشاريع الصغيرة فقد قامت شركة مياه المروى على سبيل المثال بتخصيص مبالغ بسيطة لعشرات العائلات لإقامة مشاريع للخبز الصاج، وتحضير الخضار، وقطف الملوخية، وكبس المخلل والزيتون، وكان المبلغ المعطى لكل عائلة لا يزيد عن ثلاثمائة إلى خمسمائة دينار، وقامت معظم العائلات بسداد هذه القروض، وبدأت تحقق أرباحاً تغطي احتياجاتها مع الاستمرار في تسويق هذه المنتجات.

جمعية الأسر التنموية في عمان احتفلت قبل أيام بتخريج دفعة جديدة من المستفيدين من مشروع ازدهار، والذي استطاع تمكين أكثر من خمسمائة سيدة وفتاة اجتماعياً واقتصادياً، بهدف زيادة مشاركة في سوق العمل حيث استطعن اثبات أنفسهن وقدرتهن على العطاء، وقمن بتزويد العديد من البيوت والمؤسسات بالمعجنات وأنواع الطعام، والصناعات اليدوية المختلفة، وكذلك توفير فرص عمل كمربيات أطفال أو مشرفات على المنازل، وحققن دخلاً مناسباً، يحفظ كرامتهن بعد أن انتظرن طويلاً على أبواب الوزارات والدوائر للحصول على وظيفة.

موضوع تنفيذ المشاريع الصغيرة والمتوسطة يجب أن يحظى بالاهتمام وعلى كل المستويات، فهو الحل الطبيعي والمناسب لمشاكل الفقر والبطالة.



[email protected]

التاريخ : 31-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش