الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كذبة نيسان مبكرة

عمر كلاب

الاثنين 26 آذار / مارس 2012.
عدد المقالات: 1583
كذبة نيسان مبكرة * عمر كلاب

 

خلال ندوة لمناقشة الوضع في سوريا من خلال الدور الإيراني في المنطقة , طالب معارض عراقي – ممن سبق لهم دعم التدخل الأمريكي في العراق – المعارضة السورية بقراءة التجربة العراقية جيدا , وتبعات ما جرى للعراق وفيه , إثر التدخل الأجنبي , فالتدخل الأجنبي كان لإسقاط الدولة وليس لإسقاط النظام كما قال المعارض.

ومن يتابع الأمور بعين فاحصة يجد ان المقاربة بين سوريا والعراق تكاد تكون متطابقة , فالثورة الشعبية في سوريا يجري تجييشها وعسكرتها ودعمها من الغرب تحت لافتة الحرية والديمقراطية وهذه نفس اللافتة التي رفعها الغرب لإسقاط النظام العراقي قبل ان يتبدى المشهد وينكشف , فالمطلوب اسقاط العراق لا النظام وهذا ما حصل .

حملة الاسقاط بدأت بمحاصرة العراق ومحاصرة النظام وتلفيق تهم الأسلحة البيولوجية والكيماوية وباقي القائمة , والآن نستعير نفس التهم مع تعديل انساني لكي تتم محاصرة سوريا وتوفير منافذ انسانية واجواء ممنوع فيها الطيران .

الحصار وإدامته يعني انحسار نفوذ النظام , ويرضي طموح المعارضة , التي ستستغل الحصار لمزيد من النفوذ والتمدد الشعبي , لكن ما يغفله كثيرون ان الحصار سيرفع من وتيرة التأزيم ويوجد مناطق محظية ومناطق بائسة وسيجعل المجال الحيوي للدولة السورية مراحا للغرب وفرق الإغاثة والتي عادة ما تكون نقاط تجسس وفتنة , وبالتالي العبث بالوحدة الوطنية واللعب على اوتار التفرقة العصبية والاثنية والمذهبية والدينية .

سيتفتت النظام , ومعه ستفتت الدولة ؟, فالدولة ليست كيانا جامدا بل مجاميع بشرية , سيطالها العبث والفقر وسيزداد الحقد البيني بين المكونات , وهذا بيت القصيد قبل انفلات الدولة وتفتتها من الداخل وبالتالي تحقيق الهدف الأعلى والمسكوت عنه مؤقتا .

ملخص اجتماع اوباما واردوغان , يكشف كل المسكوت عنه , فالنظام ليس الهدف الآن , وانتقال الخطاب الكوني من اسقاط النظام الى تنحيته سلميا عبر دعم المعارضة بأدوات اتصال وادوات انسانية غير حربية , يعني إيجاد مجموعة اتصال داخلي تعمل في الخفاء والعلن لتقزيم الدولة , وتمنح الغرب معلومات يستثمرها لتشويه الدولة والنظام معا , فيرتفع منسوب الحقد الوطني على الدولة وبين المكونات الوطنية .

قد يكون صدفة او مفارقة او وعي , تحديد اجتماع اصدقاء سوريا في تركيا في الأول من نيسان , فهذا موعد كوني للكذب والاحتفال به ؟, وهو يوم يعلو فيه الكذب ولا يصبح نقيصة , فالمبارزة تكون بين الاكثر كذبا , مع ضرورة ان تكون الكذبة قابلة للتصديق , او المرور على الافراد على اضيق تقدير .

لا أحد يمكنه القفز عن تشابه النظام السوري والنظام العراقي من حيث البعد القومي الجيد والسلوك الديمقراطي المشين داخليا , وعلى النظام السوري ان يقرأ درس العراق جيدا كما على المعارضة ذلك , فأصدقاء سوريا يجمعهم اطار واحد ومظلة واحدة , هي الديمقراطية للشعب السوري والحرية له , وزوال القمع والفساد وانتخاب ممثليه وفق اعلى درجات النزاهة وانتهاء سطوة الحزب الواحد , ورفض الاستعانة بالأجنبي ورفض العسكرة والتجييش .

كذبة نيسان قادمة من الغرب هذه المرة عبر الطريق التركي ولا يجوز ان تنطلي على السوريين في كل بلاد الشام , فليس لسوريا اصدقاء يسعون الى اسقاط الدولة السورية بل يسعون الى وحدة سوريا وتنفيذ رغبات شعبها بالحرية والديمقراطية والخلاص من الفساد ودولة البوليس .

[email protected]

التاريخ : 26-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش