الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصادر بديلة للطاقة..

ابراهيم عبدالمجيد القيسي

الاثنين 13 شباط / فبراير 2012.
عدد المقالات: 1814
مصادر بديلة للطاقة.. * ابراهيم عبدالمجيد القيسي

 

..في كل مرة يقول الرسميون إنهم يحاولون إيجاد مصادر بديلة للطاقة، وهو حديث تخديري بالطبع، حيث مضى على سماعنا لاسطوانة المصادر البديلة عقود، ولم نستبدل الطاقة الا بمصدر واحد، وهو أعصابنا التي تحترق، وتتأجج، رغبة بدفء في البرد، أو نور بظلام عمّ وادلهمّ.

خسائر تقدر بأكثر من 3 ملايين دينار يوميا، جراء فرق فاتورة الطاقة، التي يتم "تفجير ماسورتها" في سيناء، لنلجأ للنفط كمصدر لإنتاج الطاقة الكهربائية، ويتم اللجوء للمواطن أيضا لتعويض هذا الفرق في الفاتورة، وقد دفع المواطن هذا الشهر قيمة فاتورة الكهرباء المنزلية مضاعفة، مقارنة مع مثيلتها في الأشهر السابقة، وسمعت رئيس الوزراء يقول في برنامج (حوالي ستين دقيقة) الذي تقدمه عبير الزبن إن هذا الفرق في الفاتورة سيبلغ 220مليون دينار سنويا، لتعويض شيء من الفرق في فاتورة مصادر الطاقة التي تتبدل وتتغير، نتيجة لظروف خارجة عن إرادتنا، بل خاضعة لإرادة اسرائيل ومصر نفسها، حيث لن تتوقف مرات تفجير "ماسورة الغاز" عند المرة 12، أي أننا سنكون تحت رحمة "جماعة التفجير" والتفقير.

إذا وجدنا حتى الآن مصدرا واحدا يوفر 220 مليون دينار للخزينة، وهو جيب المواطن، وهو المصدر الذي يلجأ له كل من يشعر بتهديد اقتصادي، فالتجار مثلا، وبعد أن تم اعتماد قانون المالكين والمستأجرين بصيغته المؤسفة، سيلجأون لمصادر بديلة، لتعويض الفرق في بدل الإيجار لمحلاتهم، وهو جيب المواطن بلا شك، وربما يتم اللجوء كذلك لمخزون الضمير الاجتماعي، لتحصيل النقود من المواطن بأي شكل من الأشكال..

يقولون دوما بلغة تنويرية نضالوية إن في الأردن نفطا ممنوعا من الاستخراج، وهذا القول بحد ذاته يعد مصدرا بديلا للطاقة التثويرية في أعوام الاحتجاج الكبيسة، ويقولون دوما إن الصخر الزيتي والدفء البيتي أيضا، مصادر مميزة لطاقة نظيفة، وهذا من مصادرنا البديلة للتخدير ، وطريقة أخرى في زراعة الأمل في قلوب ودروب البردانين.. بصراحة لدي مصدر مميز للطاقة وللدفء والطمأنينة أيضا، ألجأ إليه كلما شعرت بنقص في مخزون اقلب منها: أشعر بالبرد فدفيني..وظلي قربي غنيلي..غنيلي.

[email protected]

التاريخ : 13-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش