الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سلطان الجغرافيا والتحديات الاقتصادية الجديدة

خالد الزبيدي

الثلاثاء 26 حزيران / يونيو 2012.
عدد المقالات: 1852
سلطان الجغرافيا والتحديات الاقتصادية الجديدة * خالد الزبيدي

 

قدرنا في الاردن ان ننشغل دوما بما يجري من حولنا في اربع اتجاهات ونتحوط لتلافي تداعيات التطورات الامنية والعسكرية والسكانية، وغالبا ما ندفع ثمن سلطان الجغرافيا وعلاقات الدم والعروبة والانسانية، وفي هذه الايام يتم تسخين الساحة السورية استجابة للتغير ومصالح ومآرب اخرى، وهنا قد نواجه تحديات اقتصادية اضافية في ظل ظروف شديدة الصعوبة من عجوز مالية وتجارية وبطالة وفقر وسط تنامي مطالب الشارع الاردني في تحسين مستويات المعيشة، وتسريع وتائر الاصلاح، وهنا تختلط الاولويات والقاسم المشترك دوما تعزيز الاستقرار في البلاد باعتباره القاعدة التي ننطلق منها في اي تقدم نسعى لتحقيقه لنا وللاجيال القادمة.



وبالعودة الى ما يسمى بـ «الربيع العربي» نجد احتدام الخلاف الذي ينذر بصراع بعد مرور نحو 17 شهرا على اقالة الرئيس المصري حسني مبارك وحاشيته، فالصورة ما زالت قاتمة، حيث خسر الاقتصاد المصري كثيرا من مقدراته وتم هدر فرص كبيرة، اي ان التغير لم ينعكس ايجابيا على المصريين الذين يعانون شظف العيش، وقبلها تونس ثم اليمن وليبيا، هذه الدول تحتاج لعشر سنوات لتعافي الاقتصاد والعودة الى النمو المطلوب، وفي نفس السياق وبشكل اصعب نجد الصراع يشتد في سوريا التي خسرت اقتصاديا وماليا الكثير وارتفعت الاسعار وسقوط عشرات الالاف من السوريين دون بارقة امل في الوصول الى حل يجنب السوريين المزيد من القتل والدمار وهدر الموارد.

البعد الاقليمي والدولي يدفع الساحة السورية الى المزيد من التسخين الذي قد يتطور الى حرب اقليمية سيدفع ثمنها ابناء المنطقة، فالاردن بالرغم من حياد مواقفه تجاه ما يجري لن يكون بمأمن من تداعيات اي حرب اقليمية قد تنشب وستكون سوريا مركزها، وتبادل الاتهامات بين دمشق وانقرة بشأن اسقاط الطائرة التركية في المياه الاقليمية السورية وسط مساندة حلف الناتو لتركيا باعتبارها احد اعضائه، فالاصطفاف والاصطفاف المضاد بين الغرب والشرق يرفع درجة حرارة المنطقة وقد يدفعنا لتحمل تبعات قرارات خارجية لا ناقة لنا فيها ولا جمل.

نحترم ارادة الشعوب العربية وغير العربية احد اهم ابجديات السياسة الدولية الرصينة في هذه الحقبة، وان مصالحنا العليا تكمن في استقرار المنطقة، وان اغلاق البوابة الشمالية للاردن تعطل حركة التجارة من والى الاردن وعبره بما يزيد الكلف، وان نزوح اعداد كبيرة من سوريا الى الاردن سيرتب علينا تبعات في عالم شحيح التعاون واغاثة الملهوف، لذلك ان التحديات الاقتصادية الجديدة النابعة من الموقع الجغرافي السياسي للاردن « الجيوسياسي « في المنطة بخاصة سوريا قد تدخلنا في مرحلة شبيه باوضاع شهدها الاردن خلال العقود والسنوات الماضية منذ اربعينيات القرن الماضي حتى العام 2003 وما بينهما، فالحكمة الاقتصادية والسياسية تتطلب الانتباه لما قد يستجد اقتصاديا لحماية قوت المواطنين واية اعداد قد تصل الينا في حال نشوب حرب اقليمية قد تستمر وتتوسع لتطال عدة دول.

التاريخ : 26-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش