الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حقنا على الحكومات وحق الوطن علينا جميعا

خالد الزبيدي

الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2012.
عدد المقالات: 1822
حقنا على الحكومات وحق الوطن علينا جميعا * خالد الزبيدي

 

الايام القليلة الماضية كانت قاسية علينا جميعا، فالحكومات المتعافبة ادارت الظهر بتفاوت الى حقوق المواطنين وتجاوزت عليهم في كثير من الاوقات، وان رفع اسعار المحروقات الاخير غير منصف وضعنا معيشيا في زاوية ضيقة، الا ان الوطن اوسع وارحم لنا جميعا، وحقه كبير علينا جميعا بترابه وهوائه ومياهه وقيادته، الايام الماضية حفلت بأحداث ارهقنا ابكتنا وعذبتنا في ضمائرنا ما رأيناه من تعد واضرار بمقدراته ووضعتنا امام مواجهة ما نكرهه ونخشاه، وبات ماثلا امامنا مخاطر الوقوع في ما انساقت اليه شعوب عربية عانت وما زالت تعاني الذبح والقتل والتقتيل تحت مسميات زيّنها البعض للعامة مستغلين احتياجات الناس ماديا ومعنويا، بهدف خبيث يكمن في تحقيق اهداف سياسية ربما تكون مطلوبة في دول عربية الا ان الاردن لم يشهد منذ تأسيس الدولة الاردنية الحديثة صراعا بين الشعب وقيادته، حيث تم احترام عقد اجتماعي سياسي واقتصادي عصري قدم صورة مشرقة اقليميا ودوليا.

نحن متيقنون ان العيش الكريم للمواطنين ثابت من الثوابت الاردنية، هكذا تربينا وعشنا عليه، وان ما جرى تجاوز مطالب العامة في تحسين مستويات المعيشة وعدم الاقتراب من لقمة العيش، وذهب بعيدا عن الخط الفاصل بين مطلب حق الى تعريضنا والوطن ككل الى مخاطر جمة مؤلمة لا نقوى عليها، وان تغيّب العقل والفكر يهدد الامن والاستقرار الذي يعتبر القاعدة التي نستند اليها في حياتنا واقتصادنا وعيشنا، فالحرق وقطع الطرق والتعديات على حقوق العامة والخاصة هو تجاوز علينا جميعا من له مطالب او حقوق، هذا التجاوز يأتي على كل شيء ويمهد الطريق امام الطامعين في الوطن والمواطنين، ويثير غبارا احمر يحول بيننا وبين رؤية الحقيقية، وهذا اكبر تحد يواجه الاردن الحديث الذي تم بناؤه بالعرق والسهر والدم طوال العقود التسعة الماضية.

ان دعوة المواطنين الى العصيان والاضراب العام لن ترفع الاسعار ويؤججها فقط وانما قد يدفعنا لتعقيد سبل معيشتنا عندها لن تكون المشكلة في رفع اسعار البنزين والكاز والديزل واسطوانة الغاز وانما المشكلة قد تكون في الحصول عليها وحتى الحصول على رغيف الخبز بأمان، فالاردنيون مروا بصعوبات اكبر مما نحن فيه معيشيا لكن كنا متكاتفين في وجه تلك الصعوبات، وكان القاسم المشترك الاكبر لنا الامن والاستقرار وقيادة تقدم مصلحة المواطنين وتدافع عن الوطن، وتبذل العرق والدم زكيا من اجل حماية الوطن ورفعته رغم الحاسدين والطامعين والمتربصين.

وفي هذه الايام.. لنقف معا في وجه من يحاول النيل منا جميعا وتعريض الوطن الى المخاطر، وان لم نقم بذلك عندها يصدق المثل العربي القديم علينا وعلى من يدعو المواطنين الى العصيان والاضراب (على اهلها جنت براقش)، وهذا ما نخشاه وما نحذر منه.



[email protected]

التاريخ : 18-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش