الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دروب سالكة بصعوبة..

ابراهيم عبدالمجيد القيسي

الاثنين 30 كانون الثاني / يناير 2012.
عدد المقالات: 1997
دروب سالكة بصعوبة.. * ابراهيم عبدالمجيد القيسي

 

هل يمكن اعتبار الطريق بين عمان والسلط وعرة؟ أو سالكة بصعوبة؟

الدروب من وإلى علاقة منطقية متوازنة مع حماس، الفصيل السياسي الفلسطيني المقاوم، الذي يمتاز بامتدادات شعبية وعربية قوية..حماس؛ الورقة السياسية الفلسطينية – الأردنية الرابحة، لا تجد دربا سالكة الى علاقة طبيعية مع كثير من الدول العربية، بما فيها الأردن بالطبع، الذي يرتبط بالقضية الفلسطينية وبحقوق الشعب الفلسطيني بروابط شتى، تميزه عن غيره من الدول العربية وشعوبها وأنظمتها، فهل ستجد الديبلوماسية الأردنية – الفلسطينية دربا أكثر اتساعا لعلاقة متكافئة مع حماس..؟

هذا السؤال لصانعي وراسمي سياساتنا الاستراتيجية بعيدة النظر، ولا يمكن توجيهه لـ»بعض الناس».. ولا يمكننا أن نتكهن بعلاقة متوازنة مثالية لا سيما والأردن يمر بمثل هذه الحالة السياسية الخاصة، والتي تتطلب الحفاظ على كل العلاقات الأردنية – الدولية، وعدم المغامرة بلعب أوراق مهمة في جولات عادية..

ومن الدروب السالكة بصعوبة أيضا، طريقنا المؤدية الى نهاية مطلوبة على صعيد مكافحة الفساد ومحاكمة الـ»مهما علا شأنهم» حسب تصريحات صانع القرار الأول، الذي قال «لا أحد فوق المساءلة»، وجدير بالذكر القول عن الملفات الأكثر سخونة وحساسية والتي تفتح الباب على مصراعيه، لتدفق المزيد من المعلومات حول الفساد وأهله، فالذي تضيق عليه الدوائر منهم، يقوم بالكشف عن معلومات وملفات خطيرة أيضا؛ ما يجعل الجهات المسؤولة عن المراقبة والمتابعة والمساءلة تحت ضغط شديد، يتيح حالة استثنائية من خلط الأوراق، يصبح فيها ومعها «الحليم حيرانا».. ولا يمكننا أن نتكهن كذلك، بنتيجة مثالية لا سيما والأردن يمر بمثل هذه الحالة السياسية الخاصة، والتي تتطلب الحفاظ على نمو وتيرة الإصلاح السياسي بشكل طبيعي، وعدم المغامرة باللعب في أعشاش الدبابير..

كل الدروب الى روما والسلط سالكة، لكن في وطني أصبح درب الحب والوفاء أيضا سالكا بصعوبة..بصعوبة أكبر!.

[email protected]

التاريخ : 30-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش