الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سلامة الغذاء خط أحمر لا نسمح بتجاوزه

أحمد جميل شاكر

الاثنين 30 تموز / يوليو 2012.
عدد المقالات: 1443
سلامة الغذاء خط أحمر لا نسمح بتجاوزه * أحمد جميل شاكر

 

نشد على يد المؤسسة العامة للغذاء والدواء في حملتها على المطاعم، ونؤيد كل إجراءاتها في سبيل الحفاظ على صحة المواطن، وأن المطعم يتقيد بالشروط والتعليمات وأن المواطن لا يتم استغلاله بأن تقدم له اللحوم المجمدة على أنها من اللحوم البلدية أو أنه يتم إعادة تذويب وتجميد المواد الغذائية وخاصة الدجاج.

بداية لا بد من وضع شروط موحدة لكل الجهات الرقابية على موضوع الغذاء، وهي لا تنحصر فقط بالمؤسسة العامة للغذاء والدواء، ولكن هناك أمانة عمان، والبلديات، ووزارة الصحة، ومؤسسة المواصفات والمقاييس، وغيرها، وأن تضارب الآراء بينها في أحيان كثيرة يربك العمل.

الأمر الآخر، أن القصص التي تسمعها من العاملين في بعض المطاعم والمتعلقة بعدم توفر الشروط الصحية، والحد الأدنى من النظافة، فهذا مطعم يضع سيخ الشاورما داخل مطبخ قذر، ويضع اللحوم على الأرض وهذا مطعم آخر يأخذ لحوم الدواجن المجمدة، والتي لا يزيد سعر الكيلوغرام فيها عن النصف دينار، ويقوم بتذويبها، ويضع كميات من البهارات، لتأخذ مكانها اللائق في صدارة العديد من مطاعم الشاورما المشهورة والتي يشار لها بالبنان.

مطعم آخر، يقوم بتذويب لحوم الأبقار المجمدة والقديمة، والتي يطلق عليها اللحوم الهندية، ويضع منها أفخر أنواع الكبة، أو المعجنات، حتى أن أحد المطاعم في عمان يقوم بالحصول على كل مخلفات الشحوم والدهون التي يلقي بها العديد من القصابين في الحاويات ليضعها ضمن خلطة الصفيحة مع أردأ أنواع اللحوم المجمدة، والتي تذهب رائحتها غير المريحة مع الكمية الكبيرة من التوابل، والدهون والشحوم و»السقط» من اللحوم الطازجة.

مطعم آخر يقوم بنقع الفول أوالحمص داخل «البانيو» لأن المطعم كان في السابق شقة وتحول إلى تجاري.

حتى أحد المطاعم الكبيرة ممن يحمل اسماً عالمياً فقد كان موضع مساءلة، وتمت معاقبته.

ما تقوم به المؤسسة العامة للغذاء والدواء، يأتي بعد سلسلة من الإجراءات والتنبيهات، وأن الإغلاق لا يتم إلا وفق القواعد والأنظمة المرعية، وأنه قد آن الأوان ليأخذ المواطن حقه، ويعلم أنه يتناول وجبة طعام نظيفة وأنه لا مجال لشراء سلعة تموينية فاسدة سواء من مطعم الدواجن أو من اللحوم الحمراء، أو الأسماك، أو غيرها وأن صاحب المطعم أو المحل عليه أن يتحمل كامل المسؤولية، إذ أن العديد من المستثمرين توجهوا لافتتاح مطاعم في المناطق الراقية وتركوها للعاملين حتى دون حد من الإشراف عليهم.

إغلاق عشرات المحلات التي تتعامل بالطعام والحلويات والملاحم والعصائر في شهر رمضان المبارك حيث يتضاعف الإقبال عليها، نعتبره درساً لكل من تساور له نفسه العبث بقوت المواطن وأن الذين ضربوا عرض الحائط بقرارات المؤسسة بإغلاق محلاتهم، ومارسوا عملهم فإننا على يقين بأن القضاء العادل سينالهم، وأن الفرصة ما زالت سانحة أمام الجميع لتصويب أوضاعهم والاستمرار في تقديم ما هو أفضل، لأن صحة المواطن وغذاءه خط أحمر لا يسمح لأحد بتجاوزه.

التاريخ : 30-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش