الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الضفدع

يوسف غيشان

الخميس 5 آب / أغسطس 2010.
عدد المقالات: 1891
الضفدع * يوسف غيشان

 

بالتأكيد ، ليس خضوعا للصفات الوراثية ومتطلباتها الأجبارية ما نقوم به حاليا من التمتع بعقد الندوات والمحاضرات وورشات العمل والمناظرات التي تشرح مدى التأثير السلبي للفساد وآثاره الاقتصادية والاجتماعية على الوطن والمواطن.

اننا نقوم بتربيع المربع وتدوير الدائرة ، وندفع الأموال الطائلة لشرح ما هو مشروع ومعروف للجميع من الخفير الى الوزير ، حتى اني صرت اشك ان ثمة فسادا وراء الاكثار من الندوات المضادة للفساد. اي ان هناك من يستثمر بالفساد ، ليس بحثا عن شهرة وشعبية ، فلم تعد هذه الموضوعات شعبية اطلاقا ، بل لقضاء عدة ايام في خلوات وفنادق مكيفة وغرف مدفوعة الأجر لممارسة الثرثرة حول الفساد ، وقطع الطريق على الجادين في البحث عن حلول ، عفوا ليس البحث عن حلول ، بل تطيق الحلول المضادة للفساد... وهي معروفة تماما... وشعارها القانون ثم القانون ثم القانون.

الحديث عن الفساد تنتج عنه اوراق عمل وتوصيات .....بتجنن،،

يقولون ان اشخاصا اجتمعوا ليجروا بحثا على الضفدع... فقطعوا اول قدم للضفدع وقالوا له :

- نط.

قام الضفدع نط.

قطعوا له تاني رجل وقالوا له:

- نط ،،.

قام الضفدع نط .

قطعوا له ثالث رجل وقالوا له : - نط .

قام الضفدع نط .

قطعوا له الرجل الرابعة وقالوا له نط .

لكن الضفدع لم يستطع القفز ولا النط.

فكتب الرجال نتيجة علمية مبهرة تقول:

- اذا قطعت الرجل الرابعة للضفدع فانه يفقد حاسة السمع .

يقولون ان احد الفاسدين راجع طبيبه النفسي وقال له:

- يا دكتور بسمع كثير اصوات بدون ما أشوف حدا

- وشو بتحكي هذه الأصوات

- بقولولي اني فاسد ومرتشي ومن الحكي الفاضي،،

- ومتى بتسمع هاي الأصوات بدون ما تشوف حدا؟

- لما أكون بحكي بالتلفون،،.



[email protected]





التاريخ : 05-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش