الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجرسـون

يوسف غيشان

الاثنين 30 آب / أغسطس 2010.
عدد المقالات: 1699
الجرسـون * يوسف غيشان

 

الجميع يصفق له أو يشير اليه بالبنان ، لا هو بالشاعر ولا الممثل ولا الوزير ، لكنهم يصفقون حتى يأتي لتلقي أوامرهم ويتحمل (ثقالة) دمهم وغلاستهم في الكثير من الأحيان." الزبون دائما على حق" ... هكذا يقولون ، لكنه ليس صاحب المطعم.. هو فقط يتحمل اللوم والتقريع ومكمكات الزبائن وأخطاءالطباخين والقائمين على العمل .... انه مجرد ممسحة زفر لا دخل له بالموضوع ، لكن هذا عمله .

يبدأ بالمماسح وينتهي بالمماسح ، ينظف الطاولات التي يجلس عليها الرواد ، ثم يجلب لهم ما يطلبون من طعام وشراب ، ويظل على أهبة الخدمة حتى يطلبوا الفاتورة ، حيث يحضرها لهم ويقوم بايصال المال للمحاسبين او لصاحب العمل ، ثم يعود الى الطاولة ، يجمع عنها الصحون و يمسحها وينظفها ويرتبها من جديد ويجهزها لاستقبال زبون جديد .

بين زبون داخل وزبون خارج يقضي حياته ، بين صحن فارغ وصحن مليان يتسرب عمره ، هو محشور بين زبونين وزمنين ، يقدم الطعام للقادمين وهو جائع ، والشراب للطالبين وهو عطشان ، يبتسم للزبائن وهو حزين وحيد مثقوب الروح.. يخدم الجميع بسرعة ونشاط وقلبه منقوع بالتعب المر.



راتبه محدود جدا ، اذ ان صاحب المحل يعتبر البقشيش الذي قد يحصل عليه من الزبائن جزءا من راتبه ، والزبائن يعتبرونه موظفا لا يستحق البقشيش ، باستثناء بعضهم من كرماء النفس او ممن يأنفون من وضع الفراطة المتبقية في جيوبهم.

عمله مرهق جسديا ونفسيا ، لكنه يحب الحياة ان استطاع اليها سبيلا،،



[email protected]





التاريخ : 30-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش