الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جوافة بنكهة الموت!

حلمي الأسمر

الاثنين 6 كانون الأول / ديسمبر 2010.
عدد المقالات: 2514
جوافة بنكهة الموت! * حلمي الأسمر

 

الخبر قد لا يثر اهتمام احد ، رغم طرافته النسبية.

متصرف لواء بني كنانة في شمال المملكة أوعز للجهات ذات الاختصاص بوقف الاعتداءات على مقبرة إسلامية في إحدى مناطق بلدية خالد بن الوليد في اللواء من قبل مواطن قام بزراعة أشجار الجوافة في حرمها وسقيها من القناة المجاورة ، التفاصيل هنا ليست مهمة ، فالمشهد ملون بما يسمى الكوميديا السوداء ، حينما قرأت الخبر قفز إلى ذهني عدد هائل من الصور والمشاهد المضحكة المبكية في وقت واحد، أحدها أنني تخيلت طعم هذه الجوافة كيف سيكون ، هل يختلف طعمها حينما تتغذى على جثمان إنسان نكد وشرير ، عما إذا تغذت على جثمان إنسان فكه خفيف الظل؟ هل ستتسلل نكهة السعادة أو التعاسة التي عاشها هذا الميت أو ذاك ، إلى من يأكلها ، بعد أن سرت في حبات الجوافة "روحه" الطيبة أو الخبيثة؟ وسألت نفسي أيضا ، كم من منتج نأكله منكه بنكهات طيبة المذاق ، وفيه السم الزعاف ، من اخلاط الأطعمة والمغذيات التي لا نعرف لها أصلا ، إلا أنها كانت ستصبح مخلفات بشرية أو نفايات ، وإذا بها تتحول بقدرة قادر إلى عنصر "أصيل" مما نأكل بشهية واستمتاع بفضل المعالجات العلمية الذكية ، و"خفة يد" التكنولوجيا المعاصرة ، ثم تأتيك فتاة بارعة الجمال لتهمس في أذنك عبر دعاية تلفزيونية "متعوب عليها" لتقول لك: إممممممممممم ما ألذ الطعم ، رغم أنها - بعد التصوير - ستقذف ما تذوقته في سلة الزبالة لسوء ما أحست به ، هذا على فرض أنها تذوقت السلعة أصلا ، ولم تضع حبة شوكولاتة سويسرية في فمها،.

قبل أيام ، شاهدت فيلما عربيا نادرا ، عن عالم الخداع والتزييف في دنيا الإعلان ، وتسويق ما لا يمكن تسويقه إلا بالحيلة والخداع ، وغياب كامل للضمير ، وكم ضحكت من أعماقي حينما اختتم الفيلم بكمية من الدعايات الصريحة عن منتجات سيئة ، تفضح الدعايات ذاتها عيوبها ، على عكس ما هو واقع بالفعل ، من تزيين لسلع بائسة ووضعها في قالب جذاب ، ولكنه كذاب،.

كم كمية الفواكه المروية بدم أحبابنا مما تزخر به الأسواق ، فنشتريها ونأكلها بتلذذ ، غير مدركين أننا ربما سنُؤكل نحن ذات يوم بالطريقة ذاتها من قبل مستهلكين آخرين؟



التاريخ : 06-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش