الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوات العراقية تحرر 3 أحياء ومنطقتين شرقي الموصل

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الثاني / يناير 2017. 12:00 صباحاً

 بغداد - قال قائد الحملة العسكرية لتحرير الموصل (شمال) من تنظيم «داعش» الإرهابي، أن القوات العراقية حررت، 3 أحياء ومنطقتين شرقي المدينة التي تعد آخر المعاقل الكبيرة للتنظيم في العراق. وأوضح الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله، في بيان بثه التلفزيون الرسمي، أن قوات «مكافحة الإرهاب» حررت أحياء «الجزائر» و»الدركزلية» و»الزراعة» ومنطقتي «السويس» و»سنحاريب» الواقعة شرقي الموصل.

وهذا أحدث تقدم تحققه القوات العراقية على حساب «داعش» في الجانب الشرقي من المدينة.

وفي وقت سابق أعلنت القوات العراقية أنها استعادت منشأة «الكندي» العسكرية الحيوية و»مقر الفرقة الثانية» السابقة للجيش، ومنطقتي «النعمانية العطشانة» و»باب شمس»، وحيي «المهندسين» و»نينوى الشرقية» وسوق الأغنام. وأوشكت القوات العراقية على استعادة كامل الأحياء الواقعة في الجانب الأيسر من الموصل (شرق دجلة)، وذلك بعد نحو 3 أشهر من المعارك العنيفة وسط أحياء المدينة. وفي شأن متصل، أعلن قائد حرس نينوى، أثيل النجيفي، عن استعداد قواته لتولي مهمة تأمين الأمن في النصف الشرقي من المدينة فور الانتهاء من عمليات التحرير.وقال النجيفي، وهو محافظ سابق لنينوى، في مؤتمر صحفي في أربيل (شمال)، إن «قوات حرس نينوى على أتم الجهوزية القتالية، لتولي مهمة تأمين الأمن في المناطق المحررة». وأضاف أن «إسناد مهمة حماية المناطق المحررة لحرس نينوى سيمكن القوات المسلحة المشتركة من الاندفاع نحو الجانب الغربي للموصل والإسراع بتحريره من قبضة تنظيم داعش».وقوات حرس نينوى قوامها 3500 مقاتل من سكان الموصل تلقت تدريبات على يد قوات الجيش التركي في معسكر بعشيقة على مشارف الموصل.وفي 17 تشرين الأول الماضي، بدأ الجيش العراقي والقوات المتحالفة معه، بدعم من التحالف الدولي، عمليات عسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل، التي استولى عليها «داعش» في حزيران 2014. ( ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش