الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في التجربة "الواق واقيَّة"

رمزي الغزوي

الاثنين 29 آذار / مارس 2010.
عدد المقالات: 1940
في التجربة "الواق واقيَّة" * رمزي الغزوي

 

في جزر الواق واق البعيدة القريبة ، يفسر السكان خبر تعيين مستشار جديد في اي وزارة او مؤسسة ما على أنه تجميد للشخص لا أكثر ، أو أنه تصفيه حساب من نوع خاص ، أو إبعاد عن الواجهة ، أو وضع على الرف ، ريثما تحين ساعة التقاعد ، ففي تلك الجزر البعيدة ، المستشار لا يستشار ، مع أن له مكتباً كبيراً ، وقريباً من صانع القرار. ورغم الاحتجاجات المتتالية لدى السكان ، إلا أن أعداد المستشارين تزايدت لدرجة أنهم باتوا يفكرون بالتصدير.

استهجن كثير منا قبل أقل من شهر على أن يكون للوزير والأمين العام في وزارة الزراعة عشرة مستشارين ، مع أن إعادة الهيكلة تأتي ضمن السعي الحثيث لحل مشكلة عمال المياومة المفصولين العالقة لحد الآن ، ولكن بركة الهيكلة تطول وزارة المياه أيضاً ، التي عينت قبل أيام ثمانية مستشارين للأمين العام ، والأمر منطقي ، فنحن بلد مائي وزراعي بامتياز: نحتاج إلى أضعاف هذه الأعداد من المستشارين ، ولا نفكر بالتصدير.

وابتهاجاً بالتجربة (الواق واقيّة) ، سأقص عليكم مرة أخرى حكاية راعي غنم كان منتشياً على شبابته ، فجاءته سيارة فارهة ترجل منها شاب مهندم وقال: هاي،، ، فيرد له الراعي (الهاي هاين) ، ثم طرح الشاب صفقة: إذا قلت لك كم عدد البهائم التي ترعاها ، فهل تعطيني خروفاً منها؟،.

الراعي استغرب الموقف لكنه قال: ابشر ، يا راعي الخير. فأخرج الشاب كمبيوتراً ، ووصله بهاتفه النقال ، ودخل الإنترنت ، وحصل على خدمة تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية (جي. بي. إس) ، ثم فتح بنك المعلومات ، وخلال دقائق حصل على تقرير مفصل ، ثم التفت للراعي: لديك 1647 رأساً من البهائم ، وكان ذلك صحيحاً ، فقال له: تفضل باختيار الخاروف الذي يعجبك،،،.

الشاب حام بين القطيع ، ثم حشر الحيوان الذي وقع عليه اختياره في صندوق السيارة ، عندئذ قال له الراعي: يا راعي الخير ، لو استطعت أن أعرف طبيعة ونوع عملك ، فهل تعيد إلي ما أخذت؟،.

وافق الشاب مستغرباً ، فقال له الراعي: أنت مستشار من (الواق واق) فدهش ، وقال: هذا صحيح ، ولكن كيف عرفت؟، ، فقال له: هذه بسيطة يا عمي ، فقد أتيت إلى هنا ، دون أن يطلب منك أحد ذلك ، ثم سعيت لنيل مكافأة بإجابتك عن سؤال لم أطرحه عليك ، بل وكنتُ أعرف إجابته سلفاً ، بينما لم تكن أنت تعرف الإجابة ، بل ولا تعرف شيئاً عن عملي أبداً،.

على كل حال ، أرجو أن تخرج كلبي من صندوق سيارتك ، فإنه ليس خاروفاً،.

وسلامة خيالكم.

[email protected]

التاريخ : 29-03-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش