الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نحو نموذج أردني في استقطاب الاستثمارات

خالد الزبيدي

الاثنين 18 تشرين الأول / أكتوبر 2010.
عدد المقالات: 1841
نحو نموذج أردني في استقطاب الاستثمارات * خالد الزبيدي

 

صدر قانون تشجيع الاستثمار خلال العام 1995 وتم تأسيس مؤسسة تشجيع الاستثمار كذراع رسمية لاستقطاب الاستثمارات العربية والاجنبية ، وخلال الخمس عشرة سنة الماضية تم تحديث رزم من القوانين والانظمة لتحسين بيئة الاستثمار لاستقطاب المزيد من الاستثمارات انطلاق من قناعة راسخة مفادها ان معالجة البطالة والفقر تتبع زيادة المشاريع الاستثمارية في مختلف القطاعات ، وان تنويع هذه المشاريع قطاعيا وجغرافيا يسرع وتيرة التنمية ويحقق الى ما عدالة التوزيع بحيث تطال ثمار التنمية السواد الاعظم من المواطنين.

وقراءة سريعة لاداء الاقتصاد الوطني وقدرته على استقطاب الاستثمارات خلال الخمسة عشر عاما الماضية نجد ان مسيرة العمل تشير الى تقلبات على نطاق متوسط.. تارة ننجح في استقطاب استثمارات جيدة وتارة اخرى نخفق في استمرار مؤشراتنا في تنامْ مريح.

وخلال سنوات حققنا معدلات نمو تراوحت ما بين 5% و 6% ، وكانت ارقام المالية العامة مريحة من حيث العجز والسيطرة على المديونية العامة "الداخلي والخارجي" ومعدلات التضخم ، ومع ذلك استمرت معدلات البطالة والفقر مرتفعة وغير آمنة وفق المعايير الدولية ، وتم التنبه الى تشوهات في توزيع ثمار التنمية ، والسبب الرئيس في هذه التشوهات تفاوت النمو قطاعيا ، حيث حققت قطاعات تقدما مهما مثل البنوك والاتصالات والتعدين ، بينما تراجعت مساهمات الزراعة والصناعة ، ويشار في هذا السياق الى ان قطاعات الاتصالات والبنوك والتعدين مملوك بنسبة كبيرة لغير الاردنيين.

ومع "اندلاع" الازمة المالية العالمية وتداعياتها زادت المنافسة اقليميا ودوليا على استقطاب الاستثمارات الاجنبية ، رافق ذلك تدني المنح والمساعدات الاجنبية ، الامر الذي وضع الاقتصادات النامية امام تحديات جديدة ومواجهة اختلالات مزمنة في مقدمتها البطالة والفقر والغلاء المتراكم ، ويصنف الاقتصاد الاردني ضمن هذه الدول.

تجربة السنوات السابقة كشفت عن طبيعة الاستثمارات الجديدة التي يحتاج اليها الاقتصاد الاردني في هذه المرحلة ، فالاموال الساخنة والمضاربات تضرنا اكثر مما تفيدنا ، نحن بحاجة لاستثمارات ذات قيمة مضافة اكبر ، قادرة على تشغيل القوى العاملة ، والتصدير ، ونقل وتوطين التقنية الحديثة ، واستخدام مدخلات الانتاج المحلية.

لدينا قدرة تنافسية في الزراعة ، لكن اي نوع من المنتجات الزراعية يجب الاهتمام بها؟ ، لدينا ميزة في الصناعات ، لكن ماهية الصناعة التي يجب ان يتم تشجيعها ، والسياحة منجم لا ينضب.. كيف نتعامل معها من حيث المنتوج السياحي وبرامج التسويق.. نحن بحاجة للمواءمة بين موجوداتنا ومواردنا وقدرتنا لبناء النموذج الحقيقي انطلاقا من واقعنا.. وخلال السنوات الماضية لم نستطع نسخ النموذج اليرلندي ، ولم نبلغ المستوى السنغافوري.. والمطلوب ان نبني النموذج الاردني وهو اكثر جدوى وعدالة.. وهذا هو المطلوب.

[email protected]





التاريخ : 18-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش