الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زيادة الرقابة في السوق المحلية

خالد الزبيدي

الثلاثاء 16 شباط / فبراير 2010.
عدد المقالات: 1853
زيادة الرقابة في السوق المحلية * خالد الزبيدي

 

التمادي على الحقوق والمغالاة في رفع الاسعار والغش مظاهر تتفشى في مختلف القطاعات ، وتقلق المواطنين والمستهلكين ، الامر الذي يتطلب رفع درجة الرقابة لبلوغ الانضباط المطلوب ، بخاصة وان حالة التباطؤ التي يشهدها الاقتصاد الوطني تدفع البعض الى هذا النوع من التمادي.

ومن مظاهر الغش التهرب من دفع الحقوق العامة لذلك نجد اعدادا كبيرة من المواطنين يمارسون مهن البيع والشراء والتسويق على ارصفة الطرق الرئيسية وفي الاماكن المكتظة ، وهناك اسطول من الحافلات تجوب الاحياء معلنة عن رغبتها بالشراء والبيع بمكبرات الصوت ، وهذا تعدْ بين اذ لا يمكن للمواطن ان يعود على هؤلاء التجار وغالبا ما يتم ممارسة الغش في البيع ليصل حد السرقة.

الاسواق الشعبية تجارب معروفة ومعتمدة في اسواق العالم المتقدم والنامي ، الا ان هذه الاسواق منظمة ولها نمط معروف ومتعارف عليه ، وفي المملكة لدينا تجارب بعضها ما زال قائما الا ان ما نراه في الاحياء والمناطق يتجاوز حدود التجارة والترويج الى الازعاج والتمادي على حقوق الناس في اغلب الاحيان.

المشكلة ان المغالاة في رفع الاسعار والغش واستقطاع الاموال بشكل غير منصف واحيانا بأثر رجعي كما حصل في تسويق بعض منافذ التسويق والشركات لضرائب جديدة على البطاقات المدفوعة مسبقا للاتصالات الخليوية ، حيث تم اخذ اموال من العامة بأثر رجعي والمباشرة في التطبيق قبل نفاذ القانون الناظم لذلك.

مواجهة مظاهر الغش والتمادي على اموال الناس مهمة كبيرة وهي مسؤولية حكومية وخاصة ومجتمعية في نهاية المطاف ، فالأمر ان لم يوضع له حد سنجد أنفسنا أمام ظاهرة تؤذي البيئة الاستثمارية والاقتصاد الوطني.

تحرير الأسواق واطلاق العنان لابداعات القطاع الخاص لتطوير الاقتصاد وزيادة قدرته أمر محبذ ومطلوب ، الا ان الرقابة والتنظيم لمختلف القطاعات هي الميزان الذي يحافظ على حقوق مختلف الأطراف ، لذلك يقع على هيئات تنظيم هذا القطاع أو ذلك مسؤولية كبيرة لحماية القطاعات والقطاع المعني وحماية المستهلكين بشكل عام.

ربما المرحلة الراهنة تحتاج الى تفعيل دور مؤسسات المجتمع المحلي والهيئات الخاصة والعامة للقيام بدور قوي في مواجهة الغش والوقوف أمام المغالاة في الأسعار والحصول على أموال دون وجه حق ، ولهذا النوع من المؤسسات والهيئات دور كبير في المجتمعات الحديثة ، وهي صمام من صمامات أمان هذه المجتمعات.

حان الوقت لاطلاق عناوين عريضة لاختفاء الشفافية والعدالة في الاقتصاد الوطني ، وهذا يتطلب جهودا اعلامية وترويجية في مختلف المنابر والمنتديات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية..

[email protected]



التاريخ : 16-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش