الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«سكن كريم» والمحافظة على الثقة

خالد الزبيدي

الأربعاء 17 شباط / فبراير 2010.
عدد المقالات: 1858
«سكن كريم» والمحافظة على الثقة * خالد الزبيدي

 

تعتبر المبادرة الملكية "سكن كريم لعيش كريم" التي اطلقها جلالة الملك خلال شهر شباط من العام 2008 اهم المبادرات الملكية اقتصاديا واجتماعيا بخاصة وانها ترمي الى انتاج 100000 وحدة سكنية لاصحاب الدخول المتوسطة والمحدودة ، وفي نفس الاتجاه تؤدي الى عملية تطوير عقاري واستثمار متوسط الى طويل الاجل جراء تقديم فرص تشغيل واستثمار لشركات القطاع الخاص ، اضافة الى تعميق سوق التمويل العقاري لسوق تتجاوز الخمسة مليارات دينار لانجاز مشاريع المبادرة.

احد العوامل الرئيسية لمواصلة العمل في مشاريع المبادرة الملكية"سكن كريم لعيش كريم" هو التمويل والوفاء ، فالبنوك معنية في اطار الشراكة الحكومية والقطاع الخاص بتقديم التمويل وفق آليات واضحة ومحددة ، كما ان وزارة الاشغال وذراعها في هذا المجال مؤسسة الاسكان والتطوير الحضري. يفترض ملتزمة بتسديد الاموال لشركات التطوير المعنية بمشاريع المبادرة خلال مدة اقصاها 90 يوما بعد تسلم المشاريع.

تحديد 90 يوما للمحافظة على ديمومة استمرار المراحل الاخرى في مشاريع المبادرة في مختلف المحافظات ، الا ان وزارة الاشغال العامة تؤجل مستحقات الشركات المطورة العقارية برغم تسلم مؤسسة الاسكان والتطوير الحضري الوحدات السكنية المخصصة للمواطنين المسجلين لاستلام الشقق حسب الاليات المعتمدة من قبل المؤسسة الامر الذي ولد انطباعا غير ايجابي في اوساط شركات التطوير العقاري التي تولى اهتماما كبيرا في تنفيذ مشاريع المبادرة الملكية.

عامان مضت على اطلاق المبادرة"سكن كريم لعيش كريم" الا ان عملية الانتاج تقل عن الفترة الزمنية المرسومة لانجاز كامل المبادرة وبمعدل 20000 وحدة سكنية سنويا ، وان السنوات الثلاث القادمة تتطلب درجة عالية من الالتزام من قبل وزارة الاشغال العامة وذراعها مؤسسة الاسكان والتطوير كما تتطلب مصداقية اكبر من قبل البنوك في تلبية متطلبات المواطنين الراغبين في الحصول على تمويل لشراء الوحدات السكنية ، كما ان الحكومة معنية بتقديم ما وعدته سابقا بتقديم نقطتين مئويتين لتسهيل عملية الاقراض للمواطنين من ناحية وتشجيع البنوك لتقديم القروض لهذا الغرض.

العنوان العريض للعام الحالي 2010 والاعوام القادمة هو بناء الثقة والمحافظة عليها في كافة القطاعات الاقتصادية ، وهذا العنوان العريض هو مهمة كافة الاقتصادات المتقدمة والصاعدة والناشئة او ربما نحن في الاردن احوج ما نكون لاستعادة الثقة والمحافظة عليها في ظل فترة حافلة التحديات.

المبادرة الملكية ساهمت في اتاحة فرص تشغيل مجزية لقطاع الانشاءات والعقار ، كما تقدم مساكن عصرية ومريحة ، والمسكن من اهم عناصر الاستقرار والامان في المجتمع الاردني ، وان اعادة النظر في آليات التسديد ومواكبة الاحتياجات سواء كانت قبل الحكومة ووزرائها ومؤسساتها المعنية او القطاع الخاص بخاصة البنوك وشركات التمويل ، حتى لا نجد انفسنا امام معضلات تحبط هذا المشروع الريادي اقتصاديا واجتماعيا ووطنيا.

[email protected]





التاريخ : 17-02-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش