الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

على الطريق

يوسف غيشان

الخميس 10 حزيران / يونيو 2010.
عدد المقالات: 1905
على الطريق * يوسف غيشان

 

تخيلوا الوطن على شكل باص عمومي للركاب وتخيلوا الحكومة سائقا مرخصا للباص الطويل.

الباص من الأنواع الحديثة نسبيا ، مثل تلك التي تتنقل بين أحياء عمان بمقاعد قليلة على الأطراف وساحة وسطية يقف فيها الناس وهم يمسكون بقطع جلدية مثبتة في سقف الباص.. حمولة الباص الشرعية تعتمد على عدد العلاّقات الجلدية التي تحمي الركاب من التأرجح.

طبعا - كما في الباص الحقيقي - لا تكفي العلاّقات الجلدية لجميع الراكبين ، فتجد الكثير من المتأرجحين بلا دعم ، او الماسكين بالمقاعد الجانبية ، او بأقرب الناس اليهم.. منتظرين ان ينزل احد الركاب (الماسكين) ليتنافسوا جميعا على الحلول محله.

طبعا ، تحصل غالبا احيانا مشادات كلامية بين الماسكين واللي مش ماسكين ، تصل احيانا الى الشتائم الثقيلة أو للشجار ، وغالبا ما يتم اخماد هذه المناوشات قبل ان تتطور ، لكن ذلك يعتمد على نمط شخصية سائق الباص (الحكومة).

السائق النزق يجعل الناس يتصادمون ويتضاربون ، وعلى سبيل النكاية يدحش في الباص اعدادا اضافية من الواقفين على الطرقات.. وعندما تصل الميمعة الى مستويات خطيرة يشجع الأطراف على انهاء النزاع بالركلات الترجيحية.. اما السائق الهادي فيعمل العكس نماما.

في احيان نادرة يقوم احد الجالسين على المقاعد الجلدية ، فيجلس مكانه اقرب شخص اليه على الفور ، لكن غالبا ما يموت الراكب على مقعده الجلدي ولا يتزحزح الا اذا القاه الشوفير من الشباك.

المقاعد الجلدية محدودة العدد - كما المراكز الحكومية - لذلك ينظر الركاب من ذوي الجلدات الى ركاب المقاعد بحسد ، بينما ينظر اولئك الذين بلا جلدة الى الجميع بحسد.. لكن كل واحد يحتفظ بموقعه ولا يتركه الا اذا واتته فرصة افضل.

الكل يعرف ان حياته تتمدد على المسافة الفاصلة بين الركوب والوصول ، وكل واحد من الركاب يتمنى ان يحظى بشوفير (حكومة) اكثر هدوءا ، حتى يموت بهدوء وراحة بال.

الباص يمد لسانه ساخرا من جميع قوانين الفيزياء والكيمياء والهندسة الأقليدية ، اذ انه دائم الحركة ، لكن بدون وقود. والغريب ان الكثير من الركاب لا يدفعون الأجرة للكونترول بل يرمونها من الشباك.

.. وليس للحديث بقية،،.

[email protected]



التاريخ : 10-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش