الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عبودية الحرف الزائفة

يوسف غيشان

الثلاثاء 29 حزيران / يونيو 2010.
عدد المقالات: 1905
عبودية الحرف الزائفة * يوسف غيشان

 

.... ما دمنا في مجال الأقوال التى أكل عليها الدهر وشرب وتجشأ فانني أتنركز رغم هدوئي المعروف كلما سمعت عبارة : (من علمني حرفا ، صرت له عبدا) ، حيث يحاول البعض ان يضفي عليها شيئا من القداسة ، لكني بعد البحث والتمحيص تأكدت انها منحولة ولا علاقة لها الإ بمجال الحكمة البائدة ، والبعض يعتبرها حكمة شيوخ قديمة ينبغي احترامها وتقديرها ان لم يكن تقديسها.

العلم هو الحرية والمعرفة هي الحياة ، فكيف يمكن ان اقبل بأن اكون عبدا لمن يعلمني الحرية ، والقدرة على التفكير والتميز والتفرد؟ ، وكيف يقبل معلم الحرية ان يستعبدني وهو ادرى الناس بأن الحرية هي التي صنعت منه معلما أو حكيما.....،،.

ثم لنفترض ان شخصا علمني حرفا ..... فالحروف الأبجدية 28 حرفا ونيف ، هل يعني ذلك ان اكون عبدا لـ28 سيدا ونيف؟ انك لا تستطيع ان تخدم سيدين (كما يقول السيد المسيح) ، فكيف تخدم هذا اللفيف من الأسياد ، اذا افترضنا ايضا ان اكثر من واحد لم يتشاركوا في تعليمي أحد الحروف،، اذا كان هذا الأمر صحيحا فان الكاتب المقروء يتحول الى اقطاعي كبير في عصر العولمة خصوصا اولئك الذين تترجم اعمالهم الى لغات متعددة.. تخيلوا كم عدد العبيد الذي يمكن ان يحصل عليهم واحد مثل جابرييل غارسيا ماركيز او تشيخوف أو محمود درويش او...او ..او،،.

ارجوكم ساعدوني على إهالة التراب على هكذا اقوال بالية لنتخلص منها الى الأبد.. وندفنها دون ان نقرأ عليها الفاتحة.



التاريخ : 29-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش