الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسويق المواقع السياحية

نزيه القسوس

الثلاثاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2010.
عدد المقالات: 1679
تسويق المواقع السياحية * نزيه القسوس

 

لدينا مواقع أثرية وسياحية لا يوجد لها مثيل في العالم أجمع مثل البترا مدينة الصخر الوردية وإحدى عجائب الدنيا السبع. ولدينا أيضا موقع المغطس وهو أيضا موقع مميز جدا في العالم أجمع ويوازي في قيمته الدينية والتاريخية عند المسيحيين قيمة كنيسة القيامة وكنيسة المهد وقد زاره البابا خلال زيارته للأردن العام الماضي وصلى به بالإضافة إلى مدينة جرش الأثرية ومدينة أم قيس وعشرات المواقع السياحية والأثرية الأخرى.

هذه المواقع الأثرية والسياحية لم نستطع حتى الآن تسويقها سياحيا بالشكل الصحيح فعدد السياح الذين يزورون هذه المناطق ما زالوا قليلين جدا قياسا على أهميتها ومن المفروض أن يأتي إلى هذه المواقع ملايين السياح كل عام لكننا كما قلنا ما زلنا غير قادرين على تسويقها كما يجب أن تسوّق.

تسويق الأردن سياحيا في الخارج هو من مسؤولية هيئة تنشيط السياحة وهذه الهيئة التي مضى على إنشائها أكثر من إثني عشر عاما لم تستطع حتى الآن وضع الأردن على خريطة السياحة العالمية ولم تستطع تسويق بعض مواقعنا الدينية والسياحية تسويقا حقيقيا يليق بهذه الأماكن وبقيمتها التاريخية.

قبل بضع سنوات زارنا أحد الوزراء الماليزيين وأثناء زيارته الرسمية قام بزيارة مدينة البترا وبعد أن شاهدها قال: إن هذه المدينة يجب أن تكون بمثابة البترول للأردن.

هذا عن البترا التي لم تسوق بشكل يتناسب مع قيمتها التاريخية والسياحية أما موقع المغطس فهو كما قلنا من أهم المواقع المسيحية الدينية في العالم وقد طور هذا الموقع كثيرا خلال السنوات القليلة الماضية وبنيت فيه بضع كنائس لمعظم الطوائف المسيحية كما قامت الهيئة المسؤولة عن المغطس بتطوير البنية التحتية والخدمات اللوجستية التي يحتاجها الزائرون والسواح فهنالك شبكة من الطرق داخل هذا الموقع وهنالك دورات مياه نظيفة وباصات لنقل الزائرين والسياح من مكان الإستقبال إلى مختلف مناطق هذا الموقع بالإضافة إلى الأدلاء السياحيين لكن عدد الزوار والسياح الذين يؤمونه ما زال قليلا ودون المستوى المطلوب مع أن مسيحيي العالم بدون إستثناء يتمنون زيارته وقد شاهدت العام الماضي رئيسة وزراء أوكرانيا وهي تتعمد في نهر الأردن من جهة إسرائيل لأنها كانت في زيارة رسمية هناك وهذا يدل دلالة كبيرة على مدى إهتمام المسيحيين بهذا الموقع.

الأرقام التي أعلنتها وزيرة السياحة قبل فترة قصيرة عن عدد السياح الذين زاروا الأردن خلال تسعة الأشهر الأولى من هذا العام وعن قيمة الدخل الذي تحقق من السياحة خلال نفس هذه المدة هي بدون شك أرقام مبالغ فيها كثيرا ولا نريد مناقشتها الآن لكننا جميعا نعرف تماما أن السياحة عندنا ما زالت دون المستوى المطلوب ولا تتناسب مع القيمة السياحية والتاريخية لمواقعنا السياحية والأثرية وهذه بالتأكيد مسؤولية وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة.



التاريخ : 23-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش