الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شهادة دولية وثقة بالاقتصاد الأردني

خالد الزبيدي

الأربعاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2010.
عدد المقالات: 1819
شهادة دولية وثقة بالاقتصاد الأردني * خالد الزبيدي

 

تبلغ استثمارات مؤسسة التمويل الدولية "IFC"(العضو في مجموعة البنك الدولي للانشاء والتعمير) بالمشاركة مع القطاع الخاص الاردني نحو 400 مليون دينار ، هذه الشراكة الاردنية الدولية تعتبر شهادة مهمة بكفاءة شركات القطاع الخاص الاردني من ناحية وثقة كبيرة بوحدات الانتاج والخدمات الأردنية من ناحية اخرى.

هذه الجزئية ثمرة لعلاقة طويلة بين الاردن والبنك الدولي التي تمتد لنحو ستة عقود ، حيث ساهمت مؤسسة التمويل الدولية الاولى في تحسين البنية الاساسية الاردنية ، واقامة سلسلة طويلة من المشاريع التي ساهمت في وضع المملكة على خريطة الدولة الناشئة بطموح للارتقاء الى مصاف الدول المتقدمة.

استفادة شركات القطاع الخاص من الاموال الكبيرة المتاحة لمؤسسة التمويل الدولية تعتمد على قدرة القطاع الخاص في تحسين بنية شركاته الى مستويات متقدمة ، وتطوير بنيتها الادارية والمالية ، وخلال العقدين الماضيين استطاعت عدة شركات اردنية من كسب بجدارة ثقة المؤسسة والدخول في شراكات مجدية عادت بالمنفعة على هذه الشركات والشريك الجديدIFC ، ووظفت اموالا جديدة في التوسع افقيا وعموديا والتفرع داخل المملكة وعلى المستوى الاقليمي.

ومع تناقص الاموال المتاحة للاستثمارات الجديدة بخاصة من مصادر دولية تبرز اهمية الاعتماد على الاموال المتاحة لدى مؤسسات التمويل الاقليمية والدولية ، وهذا يتطلب اعتماد معايير متعارف عليها ومعترف بها في مقدمتها النزاهة والعلنية في اعداد المشاريع وطرحها امام مؤسسات التمويل بعيدا عن المبالغة والتدخل القسري في المشاريع سواء تلك المملوكة للقطاع الخاص او القطاع العام.

فرص الاستثمارات والمشاريع المعلن عنها تتطلب تمويلا كبيرا محليا وخارجيا بدءا من مشاريع البنية الاساسية من سكة الحديد الخفيفة والوطنية ومشاريع الطاقة النووية وتطوير مصفاة البترول والطرق والموانئ الى مشاريع القطاع الخاص المختلفة ، وللوصول الى الهدف الكبير لا بد من الشروع في تقديم دراسات اولية لهذه المشاريع وطرحها على المستثمرين المحليين والعرب والاجانب ومؤسسات التمويل ، مع مراعاة العدالة لجميع الاطراف.

ان الشراكات الناجحة يفترض ان تحقق المنافع للاردن والمستثمر غير الاردنيين افرادا ومؤسسات وشركات وصناديق ، اذ من غير المقبول ان نشجع من يدخل كمستثمر غير اردني ويوظف الاموال من مصادر اردنية بالدرجة الاولى ، فالاساس ان يدخل اموالا حقيقية لتنفيذ مشاريع حقيقية تدر دخلا على الاقتصاد الاردني وعلى المستثمر ، وتوظف المزيد العمالة المحلية ، ويساهم في تعزيز مقبوضاتنا من العملات الاجنبية.خلال السنوات القليلة الماضية استقطبنا استثمارات كبيرة شكلا ، الا ان جزءا منها لم يقدم المزايا المرجوة للاقتصاد ، والظروف الحالية تتطلب اعتماد مفاهيم ومعايير جديدة لدى استقطاب استثمارات جديدة ، ومشاريع مؤسسة التمويل الدولبة حققت هذه المعايير ، وهذا المستهدف والمرغوب حاليا.

[email protected]





التاريخ : 03-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش