الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليالي « جرش»

طلعت شناعة

الأحد 7 آب / أغسطس 2011.
عدد المقالات: 2202
ليالي « جرش» * طلعت شناعة

 

« فاتكم نص عمركم»..

قلتها لأصدقائي «الكسالى» بعد أن استمتعتُ لثلاث ليالِ من ليالي مهرجان جرش التي تقام بالمركز الثقافي الملكي ضمن الدورة السادسة والعشرين والتي تنتهي ـ رسميا ـ غدا الاثنين.

وهنا لا بد من الإشادة بصاحب فكرة إقامة أُمسيات وسهرات رمضانية « جرشية « تبدأ في العاشرة مساء وأظنه وزير الثقافة السابق طارق مصاروة واختار لها المركز الثقافي الملكي كمكان مناسب، جغرافيا وفنيا من حيث توفير تقنيات المسرح من إضاءة وصوت وقاعة تتسع لألف شخص.

كما لا بد من الإشادة بالاختيارات التي تضمنت فعاليات صوفية وموشحات وغناء طربي، يختلف عما قدّم في موقع جرش، التي اتخذت من الشباب هدفا وان تنوعت في الغالب لتناسب مختلف الاعمار.

لكن ليالي « جرش» الرمضانية .. غير.

حتى الجمهور .. غير. رؤساء وزارات «سابقين» ووزراء ومسؤولون يأتون بدون الملابس الرسمية. «بنطلون جينز أو كتّان» و»تي شيرت» أو «قميص» كاروهات بدون ربطات عنق وبدون جاكيتات. فقط يأتون مع زوجاتهم.

الكل يتنغم ويصفق ويتمايل مع القدود الحلبية والاغنيات الطربية. «ربّة الوجه الصبوحي» كانت حاضرة و»فوق النخل» و»أخي جاوز الظالمون المدى» و»النهر الخالد» وروائع عبد الحليم « لايق عليك الخال». وجاءت من مصر غادة رجب لتقدم روائع وردة «في يوم وليلة» ورائعة أُم كلثوم «دارت الايام» و»عيون القلب» لنجاة.

وتتوالى ساعات الطرب الأصيل وبعدها قطايف وعوّامة وابتسامات أكرم مصاروة ومحمد أبو سمّاقة وعبد المجيد مجلّي الذي «ترك الموقع» وحيدا في جرش وجاء ليكمل حنينه للمهرجان في عمّان.

كائنات جميلة وشخصيات راقية. حتى تصفيقهم وتعبيرهم عن الاعجاب: مهذبة ورقيقة. ولم يزعجني سوى منظر السيدة التي نام طفلها على يديها وأصرّت ان تكمل السهرة حتى النهاية.

مش قلتلكم فاتكم نص عمركم.. !!.

التاريخ : 07-08-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش