الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في الحفرة

يوسف غيشان

الأحد 13 آذار / مارس 2011.
عدد المقالات: 1889
في الحفرة * يوسف غيشان

 

في تقرير صحفي محزن لزميلنا فارس الحباشنة نشر في "دستور" أمس ، قرأنا عن حفرة كبيرة تم استحداثها في وسط أحد شوارع ماركا الجنوبية استجابة لمطالب دامت سنوات من أبناء الحي لوضع عمود كهرباء من اجل انارة ذلك الشارع المظلم.

المحزن ، أنه تمت الاستجابة الى نصف الطلب الشعبي ، وهو حفر هذه الهوّة وسط الشارع منذ شهر ، ولم يتم تركيب اي عمود كهرباء ، فتحولت الهوة الى مصيدة دائمة للسائرين ليلا ونهار وللسيارات والبهائم ، ومجمع للنفايات ومكرهة صحية بامتياز.

طبعا.. يراجع الأهالي اكثر من جهة من اجل استعجال تركيب (المفاعل النووي) ولم يحصدوا سوى التأجيل والتأجيل وكل جهة تحيلهم الى الجهة الأخرى ومن مديرية الى مديرية ، وضاعوا بين الحفرة ومتاهات أمانة عمان ووزارة الأشغال وشركة الكهرباء والكثير من المؤسسات الأخرى.

ليس الغريب أن يحصل هذا الأمر ، بل الغريب انه ما يزال مستمرا منذ نشوء الدولة العربية حتى الان ، وهو يكرر نفسه تارة على شكل ملهاة وطورا على شكل مأساة ، وقد ذكرت كتب التراث العربي عن تلك الحفرة المشابهة التي كان الناس يقعون بها واجتمع المجلس البلدي وناقش عدة خيارات: احد الأعضاء قال ، أن علينا من اجل التسهيل على الناس ، وحتى لا يرتبكون عند طلب الاسعاف ، أن نضع سيارة اسعاف مناوبة قرب الحفرة ، لتنقذ المواطنين وترسلهم الى المستشفى بأسرع وقت ممكن.

عضو أكثر خبرة ، قال بأن المسافة بين الحفرة والمستشفى قد تكون قاتلة اذا كانت الاصابة خطرة ، واقترح بناء مستشفى كامل قرب الحفرة حتى يتم انقاذ الناس فورا.

عضو الصندوق والمالية ، قال ان الأمر مكلف ، لذلك علينا بدل بناء مستشفى جديد ، أن نردم هذه الحفرة ، ونحفر واحدة اخرى بذات القياسات قرب المستشفى القديم.. فنحقق اهدافنا بأقل التكاليف.

وما يزال النقاش مستمرا ، وما تزال الحفرة في مكانها.

ملاحظة أخيرة: عندما وصل الأمير عبدالله بن الحسين بن علي ، الى عمان بداية عشرينيات القرن الماضي ، وخلال بناء قصر رغدان ، تم نصب خيمة الأمير في افضل منطقة مطلة في عمان ، وقد اعتاد الناس الذهاب من هناك الى (مركا الأمير) يعني الى ديوان الأمير حيث يتكئون (يرتكون) على المساند والبسط.. ومن هذه العبارة اخذت ماركا اسمها - على الأغلب - من مركا الأمير،،.

الا يستحق مركا الأمير.. خدمات أفضل؟.

[email protected]



التاريخ : 13-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش