الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من وحي عيد الإستقلال

نزيه القسوس

الخميس 26 أيار / مايو 2011.
عدد المقالات: 1737
من وحي عيد الإستقلال * نزيه القسوس

 

لا نعتقد أن هناك بلدا كان مستهدفا من قبل بعض الدول العربية الشقيقة وبعض الفئات الضالة مثل الأردن منذ تأسيس الدولة الأردنية وحتى اليوم فبعض هذه الفئات تعتقد أنها قادرة على تزوير التاريخ وقلب الحقائق ناسية أن نفس هذا التاريخ الذي تحاول تزويره هو الذي سيكون في النهاية الحكم بيننا وبينهم ومهما حاولت هذه الفئات الصيد في الماء العكر فإن هذا الماء سيصفو يوما ما وستظهر الحقائق دون تزوير أو تحريف.

وبالإضافة إلى ذلك فقد تعرض الأردن للعديد من الهزات السياسية والإقتصادية لكنه إستطاع تجاوزها وكل ذلك بفضل قيادته الهاشمية الحكيمة التي إستطاعت أن تقود السفينة وسط الرياح العاتية وتوصلها إلى بر الأمان.

هذا الواقع الذي عاشه ويعيشه الأردن يحتاج إلى رجاله المخلصين الأوفياء ليقفوا في وجه هذه الفئات التي باعت نفسها للشيطان وهذا لن يكون بالدفاع عن مواقف الأردن فقط بل بكشف الحقائق ووضعها أمام الجميع أما أن يهاجم بعض المأجورين الأردن على إحدى المحطات الفضائية ثم يرد عليه الضيف الأردني في الطرف الآخر ردا ضعيفا لا يتناسب مع ما يقوله الطرف الآخر أو يعتمد على الحقائق فهذه مسألة غير مقبولة أبدا.

هناك العديد من الكتب الجيدة والدراسات التي تتحدث عن تاريخ الأردن وعن الثورة العربية الكبرى بكل التفاصيل لكن هذه الكتب لا يقرأها الجميع ولا تصل إلى الناس خصوصا خارج الوطن لذلك فإن المطلوب التركيز على الدراما التلفزيونية كما تفعل بعض الدول لأن هذه الدراما تصل إلى كل بيت ويشاهدها الملايين خارج الأردن ويمكن من خلالها توثيق الحقائق التاريخية وعرضها بشكل مشوق بحيث تشد الجميع لمشاهدتها.

في العام 1976 إذا لم تخني الذاكرة تم الإتفاق مع العماد مصطفى طلاس وزير الدفاع السوري السابق على تحويل كتابه عن الثورة العربية الكبرى إلى مسلسل تلفزيوني وبالفعل تمت كتابة المسلسل وعرض في ذلك الوقت على المرحوم الشريف عبد الحميد شرف الذي كان يشغل منصب رئيس الديوان الملكي وقرأه ووافق عليه وأعيد إلى التلفزيون الأردني لتنفيذه لكن مع الأسف الشديد لم يتم تنفيذ هذا المسلسل ويمكن أن يكون قد ضاع في دهاليز التلفزيون كما ضاع العديد من الأعمال المماثلة.

يجب أن نعترف بأننا مقصرون في حق هذا الوطن الطيب ولم نرد على الأصوات النشاز التي تهاجم الأردن بالحقائق بل بالسباب والشتائم والكلام غير المقنع كما حدث في العديد من المرات السابقة والتي نذكرها جميعا وهذه المواقف الهشة من قبلنا لا تدافع عن الأردن ولا تدحض الأكاذيب لأنها لا تعتمد على الحقائق التاريخية.

الآن ومن على هذا المنبر ندعو وزير الأعلام ومدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون إلى تكليف شخص مختص أو أكثر لكتابة مسلسل تاريخي يتضمن كل الحقائق التي قد لا يعرفها البعض أو يحاول البعض الآخر تزويرها وذلك دفاعا عن الأردن وعن مواقفه المشرفة التي يحاول البعض التعتيم عليها ودفاعا عن الثورة العربية الكبرى.



[email protected]

التاريخ : 26-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش