الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدء المرحلة الرابعة من مبادرة «مدرستي» في المفرق

أحمد جميل شاكر

السبت 14 أيار / مايو 2011.
عدد المقالات: 1443
بدء المرحلة الرابعة من مبادرة «مدرستي» في المفرق * احمد جميل شاكر

 

إطلاق الملكة رانيا للمرحلة الرابعة من مبادرة «مدرستي» في محافظة المفرق قبل ايام يؤكد نجاح هذه المبادرة في مراحلها الثلاث الماضية و التي شملت حتى الآن اكثر من ثلاثمائة مدرسة في حين ان هذه المرحلة تشمل مئة مدرسة في المفرق و تعم نتائجها 22 الف طالب و طالبة

لو عدنا ثلاث سنوات الى الوراء، وعادت الذاكرة الى الأوضاع المتردية التي كانت عليها مباني العشرات من المدارس من فقدان للعناصر الرئيسية التي تشكل البنية الأساسية اللازمة لاية عملية تعليمية بما في ذلك اعمال الصيانة الضرورية لهذه المدارس لوجدنا الفارق الكبير الآن بعد ان حققت مبادرة مدرستي التي أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله في العام 2008 نجاحاً كبيراً أثمرت عن عمليات ترميم وصيانة للمدارس، بدعم ومشاركة القطاع الخاص.

تشعر بالارتياح وانت ترى علامات السرور والبهجة على وجوه الأطفال والتلاميذ الذين شاهدوا مدارسهم ووجدوا أن الواناً زاهية قد تم طلاء جدران المدرسة بها بما في ذلك اسوارها القاتمة، وان الدورات الصحية التي كانت تشكل مكرهة، ويضطر التلاميذ الى عدم استعمالها والضغط على أنفسهم الى حين العودة الى منازلهم وجدوا ان مؤسسات المجتمع المحلي وأهل الخير قد أشادوها من جديد وانها اصبحت حضارية، ولا تقل عن أية مدرسة خاصة وحديثة.

المدارس التي تضمنتها مبادرة «مدرستي» شملت تزفيت الساحات وبناء الاسوار، وتركيب صهاريج مياه جديدة بدلاً من التالفة، وشراء الواح، وصيانة المقاعد الخشبية، ووضع لوحات جميلة في الممرات وزراعة الورود والاشجار، واصبحت الساعات التي يقضيها الاطفال والتلاميذ في المدرسة مريحة، وتجددت في نفوسهم الحيوية والاقبال على الدراسة بروح جديدة.

لقد كانت نسبة التغيير في بعض المدارس مئة بالمئة، حيث شملت التجديدات الطلاء، والمرافق الصحية والنوافذ، وتغيير الحديد المهترئ الى المنيوم، وكذلك الابواب الخشبية والمقاعد، وبعض المدارس اقيمت فيها تمديدات جديدة لأنابيب المياه، وحتى شبكات الكهرباء، وتغيير الادراج وفتح منافذ جديدة بدلاً من تدافع الاطفال من مدخل واحد، بعد ان وقعت في الماضي عديد الحوادث المؤلمة.

مبادرة «مدرستي» التي أطلقتها جلالة الملكة كانت ناجحة بكل المقاييس، وتحققت معظم الاهداف، وهي مستمرة طالما كانت هناك مدارس وطلاب ودراسة، والمجال ما زال مفتوحاً امام كل بنوكنا وشركاتنا ومؤسساتنا، وافرادنا للقيام مباشرة بأية اعمال لترميم وإصلاح البنية الأساسية في مدارسنا، وانتهاء المرحلة الثالثة من مبادرة «مدرستي» التي شملت 300 مدرسة لا بد ان تتبعها خطوات من حيث البرامج التعليمية والأنشطة اللامنهجية، وتوفير راحة وسلامة الاطفال في مدارسنا، وتوفير ادوات نوعية لعملية التعليم والتعلم، ونأمل أن يستمر القطاع الخاص بدعم هذه المبادرة الكريمة وبنفس القوة لتشمل كل مدارسنا في قرانا وبوادينا ومدننا ومخيماتنا.

التاريخ : 14-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش