الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ثم أغلق عينيك حتى تراني!

حلمي الأسمر

الجمعة 9 أيلول / سبتمبر 2011.
عدد المقالات: 2514
ثم أغلق عينيك حتى تراني! * حلمي الأسمر

 

كم هو ممتع نور الشمس، ومبهر أيضا، وكم هي مفرحة تلك اللحظات حينما نغرق في الظلام لعطل ما في الكهرباء .. ثم يعود النور فجأة!

في تلك اللحظات التي يلفنا فيها العتم نرى ما لا يمكن رؤيته في الضوء، نرى أحبة طغى على صورهم ضجيج الوضوح، ونستحضر أرواحا غادرتنا منذ أزمنة سحيقة، ونرى أنفسنا عارية بلا مساحيق ولا أقنعة، نرى ببصيرتنا ما لا يدركه البصر، وحين يعود الضوء ننسى كل تجلياتنا الروحية ونعود للاشتباك مع القشور!

سحر الغياب، والتواري، لا يدانيه سحر، والخوف منه، لا يشبهه إلا الشوق له، ولربما لهذا كله قال الشاعر رسول حمزاتوف: أجمل النساء تلك التي لم نرها بعد، ولهذا –مؤكد- كان على المرأة أن تحتجب، كما تحتجب اللؤلؤة في محارها!

اذكر أن الموسيقار محمد عبد الوهاب كان أكثر ما يعجبه في المرأة كعبها، كما يقول، ولو قيض له أن يعيش على شاطىء بحر «فايع» لما جرأ على البوح بما باح!

من اجمل ما قيل في الاحتجاب، من شعر جورج جرداق، وغناء أم كلثوم، في قصيدة هذه ليلتي:

فَادن منّي وخُذ إِليكَ حَنَاني- ثُمُّ أَغمضْ عَينيكَ حَتَّى تَرَاني!

ويقول شاعر:

ليس الحجاب بمقصٍ عنك لي أملا - إن السماء ترجى حين تحتجبُ!

فلتحتجبي إذًا كي أرك بوضوح أكثر، وتواريْ كي أشعر بقربك مني، فالإسراف في القرب ينئي، ونحن لا نرى بوضوح من هو ملتصق بنا!

كتب إليها يقول:

أيتها الغائبة وراء سجف الظلام، المتوارية في أسلاك الهاتف، الغافية تحت ظلال الكلمات، المحتجبة في أزرار الكي بورد، النابضة في تكتكات الماوس، اللاهثة وراء مؤشره وهو يركض خلف الكلمات على شاشة الحاسوب، ابقيْ كما أنت كامنة في ملف بلا اسم، واسطعي متى تشائين، وأنى تشائين، وحين تشائين، فأنت تقيمين في كل فاصلة، وتملئين الأفق عند كل «إعادة تشغيل» وتطلين من وراء كل أيقونة على سطح المكتب!

فكتبت كلمة واحدة فقط: كُن...!

خارج النص/ أو داخله جدا:

يقول الشيخ محمد العريفي: لمن يقول الحجاب ليس فرضا: لو تأملنا نجد الكون كله يتحجب، الأرض عليها غلاف، السيف يحفظ في غمده، القلم بدون غطاء يجف ويلقى تحت الأقدام!!





[email protected]

التاريخ : 09-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش