الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رجالة ميدان التحرير!

حلمي الأسمر

الأربعاء 2 شباط / فبراير 2011.
عدد المقالات: 2514
رجالة ميدان التحرير! * حلمي الاسمر

 

تشخص الأبصار إليهم ، رجالة ميدان التحرير ، ميدان يتسع ويتسع ليحتضن الأمة بأسرها ، ميدان يمتلىء بقلوب الملايين ، حضروا بأجسادهم أم بأرواحهم ، أو بأمانيهم وأشواقهم،

رجالة ميدان التحرير: رجالا ونساء ، شيوخا وشبانا ، أطفالا ورضعا ، يحملون أحلام الملايين ، ويشاركهم أحلامهم ملايين أخرى في القفار والفيافي ، يحلمون ، وثمة من يحلم ايضا بقتل هذا الحلم ، حتى آخر قطرة دم مصرية ، وعربية ، من البيت الأبيض إلى آخر ثكنة احتلال صريح أو ملتبس،

حينما قامت ثورات الشعوب في دول الاتحاد السوفياتي السابق ، وغيره من بلاد الفرنجة ، هب الاعلام الغربي ، وقادة دوله ، للتصفيق والتغزل بثوراتهم المخملية والخضراء والحمراء والبرتقالية ، وبلغ بهم الاحتضان والحب مبلغه ، لكن حينما يثور رجالة ميدان التحرير ، يتنادون ويهبون لإجهاض حلمهم بكل السبل ، حماية لأحلام قراصنة العصر وحرامية التاريخ في إسرائيل ، سقطت أخر ورقة توت عن دعاة الحرية في الغرب ، وآن لمن يقاتل بسيوفهم أن يعرف أن الأرض لا يحرثها غير عجولها ، فالشرق شرق والغرب غرب ، فهم هناك في عواصم أوروبا وأمريكا ، لا تعني لهم ملايين البشر في الشرق إلا بترولا ومصالح ، ونعاجا وخرافا برسم الذبح ، أما أشواقهم وأحلامهم وتطلعاتهم للكبرياء ، فليست في حسبانهم،

رجالة ميدان التحرير يعيدون كتابة التاريخ ، بعرقهم وسهرهم ، وغضبهم المعتق ، يثورون نياية عن ملايين الغلابى في بلاد النفط والملح ، ومدن الصفيح والقهر ، ومخيمات اللجوء في شتات تناثر في دنيا الله ، يثورون من أجل فلسطين ، فلسطين التي تاهت قضيتها في سوق المزايدات والاستثمار والمقايضات والتسويات ، يثورون من أجل الصامتين الذين لا يستطيعون أن يبوحوا بأحلامهم حتى لزوجاتهم في غرف النوم ، خوفا من عقاب المتصنتين الذين يحسبون عليهم أنفاسهم ، يثورون من أجل ملايين الرجالة الذين يجوبون بلاد العرب والغرب بحثا عن رغيف عيش لم يجدوه في بلاد النيل والخير ، يثورون نيابة عن ملايين المنتظرين لزحزحة مفاهيم ربضت على صدورهم عقودا طويلة ، مفاهيم وسلطات وجبروت لا تعترف إلا بالامتثال والاستسلام لمشيئات الآخرين ، الذين رهنوا البلاد والعباد خدمة للكرسي والحاشية،

رجالة ميدان التحرير ، يغيرون وجه المنطقة والعالم ، بلا مبالغة ولا تهويل ، فمن هذا الميدان يبدأ فصل جديد في تاريخ القهر والتغييب والتعذيب ، والانتخابات الزائفة ، والاحتيال على إرادة الشعوب المقهورة ، وحماية المشروع اليهودي المسخ في فلسطين ، وتغذيته بدم العرب والمسلمين،

رجالة ميدان التحرير ، يكتبوننا ، ويكتبون أول سطر في كتاب الاستقلال الحقيقي ، بعد طول ركون لاستقلالات ملتبسة،

[email protected]



التاريخ : 02-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش