الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إدارة الترخيص نموذج يجب أن يحتذى

نزيه القسوس

الثلاثاء 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2011.
عدد المقالات: 1741
إدارة الترخيص نموذج يجب أن يحتذى * نزيه القسوس

 

التطوير الإداري مسألة ضرورية جدا في وزاراتنا ودوائرنا الحكومية ومؤسساتنا العامة وبدون هذا التطوير ستبقى أساليب العمل كالأساليب العثمانية القديمة وتتفشى البيروقراطية ويصبح العمل عقيما وهذا كله ينعكس على المواطنين الذين يتعاملون مع هذه الوزارات والدوائر الحكومية والمؤسسات العامة ويوجد مع الأسف لدينا أكثر من نموذج في التخلف الإداري لكننا لا نريد أن نسميه الآن لكننا نريد أن نسمي نموذجا متميزا جدا في التطوير الإداري الحقيقي وهو إدارة ترخيص المركبات هذا النموذج الذي لا يختلف عليه اثنان ولا نعتقد أن هناك مواطنا ذهب إلى هذه الدائرة لترخيص سيارته أو لتقديم الإمتحان للحصول على رخصة القيادة لم يلمس التطوير الإداري الحقيقي والأهم من ذلك حسن التعامل والسرعة القياسية في الإنجاز.

يقول أحد المواطنين في رسالة بعث بها إلى هذه الزاوية بأنه في كل سنة يذهب فيها إلى إدارة الترخيص في منطقة ماركا يشاهد تطورا جديدا في هذه الدائرة وهذا التطور هدفه خدمة المواطن والتخفيف عنه والإسراع في إنجاز معاملته.

ويضيف هذا المواطن في رسالته التي بعث بها إلى بريدي الألكتروني بأنه ذهب قبل عدة أيام إلى دائرة الترخيص لترخيص سيارته وكان هناك الساعة الثامنة إلا ربعا صباحا وقد تم فحص السيارة وإتمام كافة الإجراءات خلال أقل من نصف ساعة حيث غادر هذه الدائرة الساعة الثامنة والربع تماما وهو يحمل رخصة سيارته الجديدة في جيبه.

المدراء الذين تعاقبوا على إدارة الترخيص لم يخترعوا إختراعات غير عادية ولم يقوموا بأعمال خارقة بل طوروا العمل في هذه الدائرة وهذا التطوير لم يقوموا به وهم يجلسون داخل مكاتبهم يستقبلون الأصدقاء والأحباء ليسمعوا الأخبار من هنا وهناك بل لأنهم كانوا باستمرار يقومون بجولات على أقسام العمل ويشاهدون بأنفسهم كيف يجري هذا العمل وهل هناك خلل ما في سير العمل في أحد هذه الأقسام فإذا وجدوا فعلا أي خلل فإنهم يقومون بمعالجته وهذا ما جعل هذه الدائرة دائرة متميزة يشهد لها القاصي والداني ويشيد بما أنجزته خلال سنوات قليلة.

قبل عدة سنوات قامت وزاراتنا ودوائرنا الحكومية ومؤسساتنا العامة وبأمر من الحكومة بإنشاء وحدات للتطوير الإداري وكان الموظفون الذين يرأسون هذه الوحدات ليسوا من كبار الموظفين وعندما كانوا يحاولون تطوير أسليب العمل في وزاراتهم أو دوائرهم أو مؤسساتهم العامة كانوا يصطدمون بعقبات كبيرة من أهمها أن كبار الموظفين كانوا يرفضون التقليل من صلاحياتهم لصالح العملية الإدارية لذلك كان عملهم يجهض في مهده.

دائرة الترخيص نموذج حي في التطوير الإداري الحقيقي وهذا النموذج يجب أن يحتذى ونحن هنا نقترح على مسؤولي معهد الإدارة العامة الذي يعقد دورات متقدمة لكبار موظفي الدولة في الإدارة العامة أن يأخذ هؤلاء الموظفين ليطلعوا على سير العمل في إدارة الترخيص لكي يشاهدوا بأنفسهم ما هو التطوير الإداري.

[email protected]

التاريخ : 15-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش