الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسريع وتيرة المشاريع الاستثمارية

خالد الزبيدي

الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2011.
عدد المقالات: 1840
تسريع وتيرة المشاريع الاستثمارية * خالد الزبيدي

 

يرى البعض ان المشاريع الاستثمارية الكبرى شبه متوقفة جراء تداعيات الازمة المالية، والانعكاسات السلبية لحركات الاصلاح والتغيير في دول في المنطقة العربية، بينما يرى البعض الآخر ان دولا اخرى في المنطقة في مقدمتها الاردن قادرة على تجاوز هذه الانعكاسات والتطورات والاندفاع الى الامام استنادا الى معطيات سياسية واجتماعية واقتصادية مستقرة.

وهناك قناعة راسخة ان الاردن يشكل حاضنة للاستثمارات العربية والاجنبية رغم المنغصات التي تطفو على السطح، الا ان التشريعات والقوانين الناظمة للاستثمارات ساوت بين المستثمر الاردني وغير الاردني في الحقوق والواجبات، وفي بعض الحالات يتمتع المستثمر غير الاردني باعفاءات ومزايا لا يحصل عليها الاردني، والهدف من وراء ذلك تشجيع المستثمرين للقدوم للاردن وتوظيف استثماراتهم بما يحقق مصلحة الطرفين.

كما فتح المشرع الاردني القطاعات الاستثمارية امام المستثمر العربي بدون سقوف ملكية، كما حرر الدينار الاردني لكافة الاستخدامات والاغراض، مع حرية تحويل الارباح ورأس المال المستثمر بدون قيود، وثبت سعر صرف الدينار امام الدولار الامريكي بما يعنيه ذلك من استقرار وأمان للمستثمرين واموالهم.

وخلال الايام القليلة الماضية تم رصد مؤشرات اقتصادية مهمة لها دلالاتها الايجابية للاقتصاد الاردني منها أعلان شركة داماك العقارية أكبر مطور للعقارات الفخمة في المنطقة، أنها منحت عقد البناء الرئيس لإتمام مشاريعها إلى "اتحاد الهندسة الانشائية" (يونك) و"إل كونكورد كونستركشن" والتي تتضمن "ذا هايتس" و"لوفتس" في "ذا هايتس" و"ذا كورتيارد" 1 و2، وهي من المشاريع الريادية في عمان، بعد ان تباطأ العمل فيها خلال الشهور الماضية.

والمؤشر الثاني بدء فعاليات منتدى فرص الاستثمار الصناعي بالاردن الذي يعقد في الكويت اليوم بمشاركة نحو 300 مستثمر بهدف بحث فرص الاستثمار الصناعي في المملكة، ويعقب المنتدى لقاءات ثنائية، والثابت ان هناك رغبة كويتية في الاطلاع على فرص الاستثمار بالاردن في ظل الاضطرابات السائدة في دول عربية رئيسة كانت في مقدمة الدول التي استقطبت الاستثمارات الخليجية خلال السنوات والعقود الماضية.

ويزيد جدوى هذه اللقاءات تركيز المستثمر الكويتي والخليجي على القطاعات الاقتصادية التشغيلية والانتاجية ومن اهمها القطاع الصناعي الاردني الذي يمتلك الكثير من المزايا والامكانيات التي تجعله جاذبا للاستثمارات الجديدة حيث كانت هذه القطاعات الاقل تأثرا بالازمة المالية والاقتصادية العالمية وتداعياتها.

هذه المؤشرات والتطورات الايجابية حيوية ومهمة لجهة تسريع خروجنا من الازمة المالية العالمية وارعبتنا حتى اغرقنا انفسنا في اتونها بدون اسباب حقيقية، وحرى بنا ان نتطلع بثقة الى الامام ونقدم ما نستطيع تقديمه للعودة بالاقتصاد ومجتمعنا الى النمو وبلوغ التنمية المنشودة، ونجاح دول كبيرة حول العالم خير مثال لمواصلة التقدم، وما خسرناه خلال الثلاثين شهرا الماضية يمكن تعويضه اذا ما نظرنا الى الامام وقمنا بعملنا بتفاؤل وتفان.

التاريخ : 26-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش