الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كواتم صوتية

رمزي الغزوي

الاثنين 3 آب / أغسطس 2009.
عدد المقالات: 1774
كواتم صوتية * رمزي الغزوي

 

في حرب الابتهاج الأخيرة بنتائج الثانوية العامة ، حشوت صيوان أذني قطناً ، ووقفت على حرف الشباك أرقب الأزهار الملونة التي تتفتح بلمح البرق في سماء المدينة بكل أركانها ، ثم رحت أتسلق بنظري بعض الأشجار المتفرعة بانتظام بكامل رونقها هنا وهناك ، وكم كانت تدهشني كرة حمراء بحجم حبة زيتون تنطلق بسرعة خاطفة ، لتنفلش إلى آلاف الكرات الملونة فارشة أنوارها على عباءة السماء للحظات رائعة. يا الله ما أجمل الألعاب النارية ، إذا كانت منزوعة الصوت،،.

قبل أقل من شهر كتبت عن مهابيش أخرى صارت للأردنيين في أفراحهم ومواسم تخرج ونجاح أبنائهم ، فقد كان للمهابيش هدف آخر غير طحن القهوة ، ودقها في بعض الأحيان ، وهو استخدامها كأداة صوتية تخرج ترانيمها ونداءاتها فتثير الحمية وتلهب المشاعر ، ولكن الأردنيين صارت لها الأعيرة النارية والزوامير والتفحيط بالسيارات ، والألعاب النارية ، كلها مهابيش جديدة تسجل قيد الصوت،،.

بعض المفكرين وصفوا العرب في مجمل أمرهم بأنهم ليسوا إلا ظاهرة صوتية ، بمعنى أنهم صوت فقط ، وما أسرع ما يتلاشى الصوت ويغور في غياهب السكون ، حتى لو كان عاليا مدوياً مفزعاً ومرجرجاً الأرض ، وإلا لما كانوا في هذا الوضع المتأخر عالمياً. فالعرب تراهم يعبرون عن كل مناسباتهم بالصوت الصخب وكثرة القروشة والتهويس ، وتعجبهم الزيطة والزنبليطة ، وإلا لما استخدمنا الألعاب النارية الجميلة في وضح النهار أحياناً ، غير مستمتعين برونق الأشكال التي تصنعها في لجة الليل ، ولكنهم يترنمون على صوت هديرها وانفجارها.

ولأن الحاجة أم الاختراع ، فأتمنى على الصين العزيزة ، أن تصنع لنا ألعاباً نارية مزودة بكواتم صوتية ، كي نرحم بعضنا قليلاً ، ونرحم أنفسنا من هذا الإفراط المرهق والمزعج خلال تعبيرنا عن فرحنا ، وفرضها بقوة الصوت الصاخب على الآخرين.

سيقول قائل منكم بل تمنى يا رجل أن يمنع استيراد هذه السلعة المزعجة والمكلفة من أساسه ، ولكن حتى لو منعنا دخولها للبلد ، فدائما هناك مهابيش أخرى سيبتكرها الأردنيون ، ولن يبقوا بلا طاخ طيخ ، حتى لو لجأوا إلى خزانات المياه الفارغة يطرقونها ويطبلون عليها ، تأكيدا لنظرية الظاهرة الصوتية!!.

[email protected]

التاريخ : 03-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش