الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

على جاعد الفخر

يوسف غيشان

الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
عدد المقالات: 1886
على جاعد الفخر * يوسف غيشان

 

نحن نقرأ تاريخنا ونعلمه للأجيال القادمة بشكل نخبوي ، تماما كما يفعل كتبة المسلسلات التاريخية ، حيث يختارون مستحسنات من التاريخ ويقومون بالغاء جميع السلبيات والاخطاء الفاحشة والمدمرة التي وقعنا فيها ، مما يجعلنا لا نفهم سبب انهيار الامبرطورية العربية ، او اننا نعزو ذلك للمؤامرات الخارجية.

من لا يصدقني فليتصفح اي كتاب تاريخ يتم تدريسه في مدارسنا ، أو فليتذكر الصورة التي رسمها بذهنه ، ولانطباعه حول ذاته بصفته جزءا من امة عربية ممتدة على قارتين ، امة تمتلك كامل المقومات اعطت الاوروبيين العلم ونشرت ثقافتها ودينها في العالم اجمع ، اذا بلغ الفطام لهم صبيّ تخرّ له الجبابر ساجدينا.

وهم ايضا اجمل الناس واعربهم لسانا وأنضرهم عودا بينما الاوروبيون والقوقازيون هم مجرد (.. بني الأصفر الممراض).. طبعا كان الواحد منا يعتقد كل هذا (وما يزال ربما) ، وهو فقير مسحوق مقموع ، لا يجد الخبز ولا الماء في ظروف بيئية بالغة القسوة ، يتمنى لو يستطيع الركوب على حمار اجرب ، والواحد منا قد يكون قصيرا منفوش الشعر (مثلي تماما) ، مريضا مكتئبا ، لكنه مع ذلك منتفخ بالخيلاء لانه عربي (يا هملالي) ، بينما (بنو الاصفر الممراض) يراهم اصحاء ، اجسادهم رياضية يركبون السيارات والطائرات ، لكنه يصرّ (العربي) على انه افضل منهم جميعا ويخشى ان لا يعتقد ذلك ، او مجرد يشك فيه ، خوفا من اتهامه بالكفر ، الذي ليس بعده ذنب.

ولمّا يكبر هذا التلميذ (يفشّ) بالون البروبوغندا الذي بناه حول نفسه فلا يبقى منه شيء ، لانه لم يسلّح ذاته لا بالعلم ولا بالثقافة ولا بالرياضة ولا بالادب ، فما حاجته الى هذه التفاهات ما دام الافضل والاجمل والاخيَرَ والاعظم؟،.

أي تقدم او تطور نسعى اليه لن يتم الا اذا عرفنا اولا قدر انفسنا ، ثم انطلقنا لننمو بشكل صحي بدل ان نرتمي مثل البعارين على جاعد الفخر المبتذل،،.



[email protected]

التاريخ : 09-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش