الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حويطيّات

محمود الزيودي

الأحد 9 آب / أغسطس 2009.
عدد المقالات: 712
حويطيّات * محمود الزيودي

 

حضر احد الضيوف من خارج قبيلة الحويطات مجلسا في بيت الشيخ حمد بن جازي. صادف تجمعا لأفراد القبيلة يتناقشون فيه بشأن يخص مراعي مواشيهم ومصادر المياه التي يشربونها. دهش الضيف ان حمد بن جازي لا يستطيع اكمال جملة او فكرة خلال النقاش لكثرة المقاطعة من الموجودين. وفيما بعد انقاد الشيخ لرأي الأكثرية في موضوع النقاش.

لاحظ حمد ان ضيفه تململ اكثر من مرّة وهو يتابع النقاش. بعد سؤال وجواب قال الضيف انه اذا تحدث في مجلس قبيلته بقضية مشابهة فان الجميع يصمتون حتى ينهي حديثه ويسمح للآخرين بالادلاء بارائهم. واستغرب سكوت حمد لمقاطعة الناس له كل حين في المجلس.

سخر حمد من الضيف وقال له: انا شيخ على رجال مثل الحصن (جمع احصنة) كل واحد منهم يصهل بصوته بكل حرية. ثم كيف سأعرف الخطأ من الصواب اذا لم استمع لهم جميعا؟ يذكر الويس موزل انه رافق اظعان التوايهه في رحيلها وكان يسير بجانب عودة ابو تايه.. فجأة توقفت مقدمة الظعن وارتفعت الأصوات تطلب النزول وبناء المضارب. اقترح عوده ان يكمل الظعن مسيره الى مرحلة قادمة ليجدوا منزلا مخصبا وغدرانا من الماء تروي الناس مع مواشيهم. ارتفعت الاصوات من جديد. وبدأ البعض باناخة الجمال ورمي الأحمال على الأرض. وآخرون بدأوا نشر البيوت فوق مرج السمح ودق الأوتاد تمهيدا لبنائها. دهش الرحالة التشيكي عندما رأى عوده ينزل عن جواده مستسلما ويطلب من عبيده اناخة ظعنه وبناء بيته كما فعل البقية. لم تكن الديمقراطية قد تجذرت في اوروبا التي تحتقن بالاحقاد تمهيدا لأول حرب كونية. كتب موزل في مذكراته انه تعلم درسا.

ذات عام مجدب والناس تجمع بقايا نبات السمح الجاف لتقتات به. اوقف عوده ابو تايه احد عبيده على طرف المضارب لتوجيه الضيوف الغرباء نحو بيته. فقد اشفق على قومه الذين اعتادوا اكرام ضيفهم ولو بحرمان عيالهم من العشاء ان يبتلوا بضيف عابر يطعمونه من عشاء اطفالهم. قديما قال الأردنيون "المعزّب ربّاح" والمقصود انه لو لم يأكل الطعام مع ضيفه وبات على الطوى. فقد ربح اكرام الضيف.

التاريخ : 09-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش