الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قافلة العيش المسلم المسيحي المشترك في الأردن

نزيه القسوس

الأحد 13 كانون الأول / ديسمبر 2009.
عدد المقالات: 1751
قافلة العيش المسلم المسيحي المشترك في الأردن * نزيه القسوس

 

يوم الخميس الماضي وبمبادرة من نادي الزيتونة في بلدة راكين ـ الكرك إنطلقت قافلة العيش المسلم المسيحي المشترك في الأردن وتضم هذه القافلة نخبة من ناشطي شباب وشابات الكرك حيث كانت محطتها الأولى الجامعة الأردنية ثم بعد ذلك عددا من محافظات المملكة حيث إلتقت بعدد من الفعاليات الرسمية والشعبية سواء في الجامعة أو المحافظات التي زارتها وكان هدفها تأييد رسالة عمان ودعوتها للتعايش المشترك وترسيخ قيم التعايش السلمي بين مكونات المجتمع الأردني وايصال رسالة مهمة إلى العالم بوجود التعايش السلمي في المجتمع الأردني وتقديم مدينة الكرك انموذج ، والتحذير من الدعوات المشبوهة لإرسال إيحاءات بوجود خلافات هي غير موجودة وإظهار نماذج من الواقع العملي والفعلي لهذا التعايش.

وقد يقول قائل: بأننا في الأردن تجاوزنا منذ زمن طويل مسألة التعايش الإسلامي المسيحي وهذا صحيح مئة بالمئة لكن هذه المبادرة جاءت لتؤكد ذلك لأن هناك بعض الجهات المشبوهة التي ما زالت تقوم ببعض المحاولات للإصطياد في الماء العكر لكن هذه المحاولات باءت دائما وستبوء بالفشل فرسالة عمان التي أصدرها جلالة الملك عبدالله الثاني في التاسع من شهر تشرين الثاني عام 2004 جاءت لتؤكد سماحة الإسلام ووسطيته تلك الوسطية التي تحمل المنهج الرباني الشامخ الذي يتعالى على كل صور الإندفاع الإنساني نحو الإنتقام والإستعلاء والغرور وتقبل الآخر وإحترام رأيه وحقه في التعبير والمعتقد والتعامل مع الآخرين بالبعد الإنساني الذي أمر به رب الكون.

قافلة العيش المشترك التي يشارك بها المسلم والمسيحي من الجنسين جاءت لتنقل إلى العالم بأسره بأن الدين الإسلامي الوسطي الذي يخلو من الغلو والإستعلاء والذي يعبر عن الإسلام في رسالته وغاياته التي تحض على الخير ويرفض الظلم والخيانة والغش وينادي بالعدل والمساواة ويحرم قتل النفس الإنسانية بغير حق ويدحض البغي والباطل ويحرم هدم العمران واستباحة الحقوق.

إن العلاقة بين المسلم والمسيحي في الأردن هي إرث تاريخي وحضاري عريق منذ أن جاء الإسلام إلى اليوم وهي علاقة عيش مشترك وتلاحم لا ينفصم يجعلنا نتباهى به أمام العالم وهي الرد الوحيد في موضوع الإسلام وتقبله للآخر دون مَنْ أو إستكبار.

إن النهج الهاشمي والتزامه التاريخي الموروث الذي يبين خصائص الإسلام وميزاته المتمثلة في تقبل الآخر ومخاطبته بلغته والتحاور معه وعدم الوقوع في شرك الإستفزاز وردود الفعل المتسرعة وبيان الصفحات المشرقة والمشرفة من الحضارة الإسلامية وإسهاماتها في الحياة الإنسانية جمعاء.

لقد ساوى النهج الهاشمي بين الجميع في الحقوق والواجبات وحرم العنف والتمييز والفوارق في العرق واللون والجنس على قاعدة المساواة بين جميع أبناء الشعب دون تمييز.

وأخيرا وليس آخرا فإننا نتشرف بحمل رسالة عمان إلى العالم هوية أردنية إسلامية مسيحية وإنسانية نبيلة نعتز بها جميعا ، وشكرا لنادي الزيتونة هذه المبادرة الخيّرة وكل الشكر أيضا للجهات الداعمة لهذه القافلة.

التاريخ : 13-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش