الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المركز الاردني لزراعة الأعضاء.. متى يرى النور؟

أحمد جميل شاكر

السبت 17 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
عدد المقالات: 1449
المركز الاردني لزراعة الأعضاء.. متى يرى النور؟ * احمد جميل شاكر

 

في أحيان كثيرة نقف مشدوهين أمام بعض الحالات المرضية والانسانية ، ولا نملك الا الدعاء للباري عز وجل بأن يشفي اصحابها. ونتمنى على كل من يملك القدرة على توفير العلاج ، او التشخيص واجراء العمليات الجراحية او غير ذلك ان يساهم بدوره وان يحمد الله على سلامته وسلامة أبنائه ، ويقدم ما يستطيع لمثل هذه الحالة الانسانية ، وغيرها مما نعجز عن الدخول في حجم الألم الذي يطال هؤلاء المرضى وخاصة الاطفال منهم ، وأهاليهم على حد سواء.

المواطن ضياء الدين نصرالله ، والذي نحتفظ بعنوانه وهاتفه بعث لنا رسالة مطولة ، ومدعمة بالتقارير الطبية من معظم المستشفيات تقول الرسالة:

انا شاب اردني أب لطفلين 5 اعوام وعامان بدأت حكايتي مع احدهما مطلع عام 2008 متنقلا به بين المستشفيات الخاصة والعامة في الاردن الى ان تبين انه مصاب بمرض OXALOSIS وهو مرض يصيب الكبد وينتج عنه تكلس الكلى وباقي اعضاء الجسم الداخلية ، وهو الان بمراحل متقدمة من المرض ويقوم بغسل الكليتين يوميا لمدة عشر ساعات بواسطة جهاز غسيل عن طريق البطن ، وهو يعاني من ارتفاع ضغط الدم وتضخم في عضلة القلب ويتناول اكثر من 15 حبة دواء في اليوم وهو لم يتجاوز السادسة من عمره.

وبرأي الاطباء من مختلف القطاعات فان الحل الوحيد للشفاء باذن الله هو زراعة مزدوجة لكبد وكلية وهو غير متوفر حاليا وبالغ الخطورة في الاردن. وقد حاولت ان اجري الجراحة في احدى الدول العربية حيث قمت بالذهاب بولدي الى هناك وتمت معاينته من قبل احد الاطباء وافادني بأن كلفة الجراحة لزراعة الكبد والكلية هي 125 الف دولار وهو ما لا طاقة لي به.

ومؤخرا تم الكشف على ابنتي ذات العامين وتبين انها مصابة بنفس المرض ولكن بمراحله الاولى وحاول الاطباء علاجها بالادوية ولكن مشيئة الرحمن ان لا تستجيب للدواء وان الكليتين لديها في طريقهما للفشل التام والمزمن وبحاجة ايضا الى زراعة كبد على الاقل في محاولة لانقاذ الكليتين من الفشل.

من هذا المنطلق فاننا نعلق امالا كبيرة على وزير الصحة الدكتور نايف الفايز بأن يعطي دفعة قوية للمشروع الانساني الذي ساهمت العديد من الجهات الرسمية والأهلية بوضعه وهو انشاء مركز وطني اردني لزراعة الاعضاء ، خاصة وان لدينا القدرة الفنية والطبية على اجراء عمليات زراعة الكبد ، والكلى بكل سهولة ويسر ، وان مثل هذه العمليات لا تزيد كلفتها عن عشرين الف دينار وليس (125) الف دولار في الخارج ، واننا نخسر سنويا نحو (800) مواطن في السير ينتقلون الى رحمته تعالى ، ويمكن الاستفادة من اعضائهم خاصة وان ثقافة التبرع بالاعضاء ، بدأت تنتشر في مدننا وقرانا حتى ان مجموع القرنيات التي تم التبرع بها من ذوي المتوفين بلغ اربعة الاف قرنية تزيد كلفتها على ستة ملايين دينار لو تم استيرادها من الخارج دون كلفة العملية.

لقد تأخرنا سنوات طويلة في انشاء هذا المركز وانه قد آن الأوان لاظهاره الى حيز الوجود خاصة وان لدينا اكثر من (2700) مواطن اردني يعانون من الفشل الكلوي وان الحكومة تنفق عليهم سنويا نحو (35) مليون دينار ولدينا المئات من المواطنين الذين يعانون من امراض في الكبد ويمكن ان يكتب الله عز وجل لهم الشفاء لو تمت زراعة الكبد لهم.



التاريخ : 17-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش