الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ربط المهرجانات وسياحة المؤتمرات بهيئة تنشيط السياحة

أحمد جميل شاكر

الأحد 18 تشرين الأول / أكتوبر 2009.
عدد المقالات: 1450
ربط المهرجانات وسياحة المؤتمرات بهيئة تنشيط السياحة * احمد جميل شاكر

 

يبدو ان هيئة تنشيط السياحة ، مطالبة بان تمارس صلاحياتها ، ودورها ليس في استقطاب الافواج السياحية للاردن والدعاية له ، ولكن بالمبادرة الى اخذ زمام الامور فيما هو متاح بين يديها ، وما هو متوفر على ارض الواقع.

لقد انشأ الاردن بنية قوية من شبكات الفنادق العالمية ، والتي تتوافر فيها قاعات واسعة تستوعب انعقاد اكبر المؤتمرات الدولية والاقليمية ليس في عمان فقط ، ولكن في العقبة ، والبتراء ، والبحر الميت ، خاصة بعد انشاء قصر المؤتمرات في البحر الميت والذي انعقد فيه اكبر المؤتمرات العالمية - دافوس - وغيرها.

لدينا العديد من اوجه السياحات للآثار ، وللمناطق الصحراوية والبحر الميت ، والسياحة العلاجية ، والسياحة الدينية ، لكننا لم نقم حتى الان باعطاء سياحة المؤتمرات الاهتمام اللازم ، ولم تكن هناك مظلة موحدة للتحضير لهذه المؤتمرات ليس من النواحي الفنية البحتة ، ولكن من النواحي الادارية والتنسيقية وتهيئة كل الظروف لتوفير الراحة للمشاركين في هذه المؤتمرات واستغلال وجودهم لزيارة كل الاماكن الجميلة في بلدنا.

هيئة تنشيط السياحة باعتقادي هي الجهة الوحيدة المؤهلة للقيام بهذا الدور ، وهو ان تكون الجهة المعتمدة للتنسيق مع الحكومة ومنظمات المجتمع المدني والنقابات في تحديد اماكن هذه المؤتمرات ومواعيدها بحيث تكون هناك مرونة في توزيع المؤتمرات بقدر الامكان على مدار العام وانه يمكن ان تقول لنقابة الاطباء على سبيل المثال ان انعقاد مؤتمر للاطباء العرب في الاردن في شهر معين ، وفي مكان معين من شأنه تخفيض الكلفة على القادمين بنسبة كبيرة.

واذكر على سبيل المثال ان الاردن شهد في شهر ايار قبل اعوام سلسلة من المؤتمرات ، وان جميع فنادق العاصمة عجزت عن توفير اماكن للضيوف وان جهات عليا تدخلت لتوفير عدد من الغرف والصالونات الخاصة لكبار الضيوف ، فيما كانت معظم الفنادق فارغة في الشهر التالي ، وانه لو كانت هناك جهة واحدة للتنسيق بين كل الجهات الرسمية والاهلية المسؤولة عن المؤتمرات لكان هناك المتسع من الوقت لتوزيعها على مدار العام وقبل عام او اكثر من انعقادها.

مهرجان الأردن ، ومهرجان الفحيص ، والمهرجانات الاخرى ، يجب ان تنضوي ايضا تحت مظلة هيئة تنشيط السياحة مع كامل الاستقلال لادارة كل مهرجان لكن الهيئة تقوم بدورها في عمليات التنسيق ، وتوزيع المواعيد على عدة اشهر بدلا من حصرها في فترة زمنية بسيطة وتسويقها قبل عام في الدول العربية والاجنبية ضمن برامج التسويق التي تقوم بها الهيئة والتي تضم خيرة الخبراء في مجال السياحة والفندقة ومكاتب الطيران ، والجمعيات المعنية بالشأن السياحي ، ووزارة السياحة ، ولا يجوز تحت اي ظرف من الظروف ان تبقى هذه المهرجانات تتبع لعدة جهات في غياب التنسيق بينها ، وعدم تدخل هيئة تنشيط السياحة بامكانياتها المادية والمعنوية والفنية لتسويق هذه المهرجانات ، وتحقيق اعلى نسبة قادمين اليها.



التاريخ : 18-10-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش