الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المكتبة الوطنية

محمود الزيودي

الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2009.
عدد المقالات: 712
المكتبة الوطنية * محمود الزيودي

 

حينما أنشئت مديرية المكتبات الوطنية عام 1977 . كانت دائرة الثقافة والفنون تسجل الذاكرة الوطنية من المعمرين الذين عاصروا الأحداث أو من الرواة الذين سمعوا منهم . ومن تلك الأحداث المسجلة والتي لم يدونها المؤرخ الرسمي . حالة أسر السلطية في معسكرات الحلفاء بجانب قناة السويس . بعد معركتي كر وفر لاحتلال السلط بين الأتراك والإنجليز . اعتبر السلطيون أسرى حرب لدولة عدوة ولم يعودوا من السويس إلا بعد انتهاء الحرب .

جاء الدكتور احمد شركس ( المتخصص الوحيد في علم المكتبات في ذلك الحين ) على رأس الباحثين والموثقين في المكتبة معتمدا على قانونها الذي يمنحها صلاحية تخزين الوثائق الأردنية بأسلوب علمي يحفظها من التلف والعبث ، بالتزامن كانت دائرة الثقافة قد سجلت ما ينوف على ألف شريط كاسيت لمعمرين ومعاصرين عن جميع أوجه الحياة الشعبية في المملكة بما فيها نصوص الأغاني الشعبية والألحان التلقائية لها . وبدأت المكتبة الوطنية مشروع توثيق مع الإذاعة التي تضم أقدم مكتبة صوتية في المملكة ، ومع شرطة البادية التي تحتفظ بالآف الوثائق عن القضايا العشائرية وواجهات الأراضي والنزاع عليها . وكميات الأمطار في الشتاء ومكافحة الجراد . بالإضافة إلى واقعات الزواج والولادة والوفاة التي يسجلها مخفر البادية نيابة عن الحكومة قبل إنشاء دائرة الأحوال المدنية . واستعمل احمد شركس قوة الإقناع التي يتمتع بها للحصول على عشرات الصور من الأفراد والعائلات لنسخها وتوثيقها في المكتبة الوطنية . بالإضافة إلى آلاف الكتب المطبوعة .

في خضم هذه الحماسة . هبط على وزارة الثقافة وزير أراد أن يترك بصمته الخاصة على حواشي الأبدع الرسمي . حاول دحدلة احمد شركس من مكانه . دونما فائدة . فالرجل يدير المكتبات الوطنية بموجب قانون وليس بفرمان يصدره مجلس الوزراء .

أمضى معاليه أياما لحشد الرأي العام داخل المجلس حتى نجح بإلغاء قانون دائرة المكتبات الوطنية . فقط لإبعاد احمد شركس من وزارة الثقافة . وأصبحت دائرة المكتبة الوطنية فيما بعد . مركزاً لإيداع وترقيم المطبوعات التي تصدر في المملكة . وأضيف لها حقوق المؤلف في الأداء والتلحين . والتسجيلات الصوتية والمرئية للإنتاج الإبداعي . تحولت من مكتبة تحوي ذاكرة الوطن كما يطمح الرئيس نادر الذهبي ( في زيارته الأخيرة لها ) إلى مشروع دائرة كاتب عدل لحفظ حقوق المؤلف .

توزعت أشرطة وزارة الثقافة الألف ومائتين مع تفريغاتها على الورق . بين جامعة اليرموك وجامعــة مؤتـــة والمعهد الوطنــي للموسيقى ( لا اعرف ماذا حل بالصور ) .بعد كل هذه الجهود وضياعها . تطمح الحكومة إلى تدوين الذاكرة الوطنية بعد مرور ثلاثين عاما ونيف من التدوين الأول وضياعه .

التاريخ : 03-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش