الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بسطـات

محمود الزيودي

الثلاثاء 8 أيلول / سبتمبر 2009.
عدد المقالات: 712
بسطـات * محمود الزيودي

 

يعود تاريخ البسطات في الوطن العربي إلى أيام الجاهلية .. لا شوارع ولا متاجر .. كل يَبسط بضاعته على الأرض للمشترين .. من التمور والعطور إلى الإبل والخيل مرورا بالملابس والسلاح .. ولعدم وجود شرطة ودرك وقنابل مسيلة للدموع في ذلك الزمن . فقد قامت الحروب بين القبائل بسبب حوادث يرتكبها الزعران في أسواق العرب .. كشف عورة امرأة رفضت السفور لشبان ماجنين أرادوا مشاهدة وجهها .. رجل صفيق يمد ساقه وينادي .. من هو اعز مني ليضرب ساقي . حدث كل هذا برغم الهدنة الضمنية بين القبائل المعروفة بالأشهر الحرم .

بقدرة قادر اكتشفنا أن المسدسات المحشوة بالرصاص كانت مخبئة تحت جرزات الفجل والملوخية والسبانخ في سوق الخضار بالزرقاء .. ومتى ؟؟ في العشر الأوائل من الشهر الحرام .. تزاحم الشبان على ترتيب البسطات في شارع للسيارات والمشاة .. اختلفوا .. تشاجروا .. ولأن الأمواس والشفرات لا تجدي نفعا في معركة البيع والشراء تلك . ظهرت المسدسات .. مع الطلقة الثالثة هرب الصائمون المتزاحمون ( نصفهم نساء) .. قدر الله ولطف أن عجوزا لم يسقط على أسفلت البلدية لتدوسه الأقدام ... ثم جاءت الشرطة والدرك ..

البسطات في كل مكان . ابتداء من شارع طلال في العاصمة وانتهاء بسوق الصويفية الراقي .. الكل يبحث عن زيادة دخله لإعالة قطاطيم اللحم في البيت .. ساعة الإفطار تصبح كثير من الأرصفة بسطات لموائد المطاعم الشعبية المطاعم .. الكل راضي أو متغاضي .. بسطة الورود والمرايا والعطور موجودة في سوق مانهاتن بنيويورك وسوق السنداغما في اثينا .. وحول منحوتات مايكل انجلو في روما .. أصوات الباعة تطغى على أبواق السيارات ولكن الجميع يعملون بأدب المكان .. تتغاضى البلديات عن البسطات لأنها جزءّ من تراث وطنها على مر العصور .. شوارع الزرقاء وأرصفتها الضيقة أصلا تحتلها البسطات على مدار العام . تتغاضى البلدية رأفة بأحوال الناس . يتناسى المحافظون أمرها لأن الحاكم الأدراي يمثل الملك في محافظته .. وأي هموم يحملها الملك تجاه شعبه الرازح تحت وطأة الغلاء وضيق ذات اليد في رمضان وافتتاح المدارس والعيد على الأبواب .. حينما تسحب الفرود وتطلق النار في سوق شعبي يكون هناك خلل في تركيبة المدينة كلها .. أخشى ما أخشاه أن تنظف شوارع الزرقاء من البسطات لعدة أيام ، ثم تعود تدريجيا لتصبح كما كانت قبل الهيزعة . واضطر للتسوق من الزرقاء الجديدة حتى لا اصطدم ببسطة تسد عليّ الطريق وأنا امشي على الرصيف احتراما للشوارع المليئة بالسيارات .. وأقول للرئيس محمد موسى الغويري . الفائز بعشرات الآلاف من أصوات الزرقاويين . وللمحافظ المخضرم الدكتور سعد الوادي المناصير .. عليها عونة بالله.



التاريخ : 08-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش