الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حصر هدايا الوفود الرسمية بالصناعات التقليدية

أحمد جميل شاكر

الاثنين 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
عدد المقالات: 1442
حصر هدايا الوفود الرسمية بالصناعات التقليدية * احمد جميل شاكر

 

من غير المعقول ان تكون هناك مجالات واسعة للاستثمار في منتجات البحر الميت ولا تتخذ وزارة الصناعة والتجارة اية اجراءات لايصال هذه المنتجات الى العديد من دول العالم وذلك عبر الاتفاقيات التجارية الثنائية ، وتقديم كل التسهيلات لهذه ا لمنتجات.

استغرب انه لا يصدر حتى الان اي قرار حكومي بتقييد الهدايا التي تأخذها الوفود الرسمية الاردنية عند سفرها للخارج بان تكون من الصناعات اليدوية الاردنية بصورة عامة ، حيث تعمل العديد من الجمعيات الخيرية ، وحتى الفتيات في محمية ضانا على انتاج الملابس التقليدية وانواع الفضيات المختلفة ، والصناعات اليدوية والمصنوعة من خشب الزيتون بالاضافة الى منتجات البحر الميت من الاملاح والكريمات والتي تباع في الاسواق الامريكية والاوروبية بكميات كبيرة ، ولكن من الجانب الاسرائيلي.

عندما يتم اعتماد مصنوعاتنا المحلية في تقديم الهدايا فان ذلك يمثل خطوة حضارية ونقلة نوعية لانه من غير المعقول ان تصطحب الوفود الرسمية معها منتجات صينية او يابانية وتقدمها للاخرين.

لقد اعجبني القرار الذي اتخذته هيئة تنشيط السياحة ، حيث حصرت الهدايا التي تقدمها للوفود ، او في المؤتمرات ، بالمنتوجات الاردنية فقط ، وقد ساهم ذلك مساهمة كبيرة بالترويج للاردن في الخارج.

وقد يكون من المناسب ان تولي الحكومة اهتماما خاصا لمنتجات البحر الميت وذلك عن طريق اقامة اتحاد بين الشركات التي تتعامل باملاح البحر الميت ، بحيث تكون اكثر قدرة على المنافسة في الخارج وتلبية الاذواق هناك والتركيز على الاسواق العربية ، حيث بدأت بعض الفنادق الكبيرة في دبي باستيراد كميات من منتجات البحر الميت وتقديمها للزبائن في غرفهم او بقصد البيع ، لكن الامر يتطلب ان يكون ذلك على اوسع نطاق وليشمل العديد من الدول العربية والاسلامية وان يكون تصدير هذه المنتجات ضمن كل الاتفاقيات المبرمة.

وفي مجال الاستشفاء من مياه البحر الميت ومنتجات الاملاح والكريمات المختلفة فاننا نأمل ان تقوم الحكومة باعداد دراسات سريرية علمية لاثبات جدوى معالجة العديد من الامراض الجلدية والمفاصل ، وتسهيل اصدار الشهادات الاردنية المعتمدة في الخارج حول صلاحية الاملاح ومنتجات البحر الميت ، والاهم من ذلك وقف تصدير المواد الخاصة المستخرجة من البحر الميت. لان هذا التصرف من شأنه تخفيض القيمة المضافة للحد الادنى الذي لا يذكر ، ويفسح المجال امام الاخرين لجني الارباح المعالجة بعد تصنيع هذه المواد الخام.



التاريخ : 09-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش