الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبطال وليس ضحايا

يوسف غيشان

الثلاثاء 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
عدد المقالات: 1908
أبطال وليس ضحايا * يوسف غيشان

 

علماء الفرنجة من كافة الأصول والمنابت منهمكون حاليا في إجراء البحوث والتجارب على أنواع كثيرة من الطحالب ، لغايات متنوعة ، فالبعض يبحث في إمكانية إنتاج طحالب قادرة على إعادة التوازن البيئي للعناصر الموجودة في الهواء ، وبالتالي ترقيع طبقة الأوزون بدون إجبار أمريكا على التوقيع على اتفاقية (كيوتو ) الخاصة بالتخفيف من الملوثات التي تطلقها المصانع في فضاء العالم.

بالنسبة لهذه الإمكانية فهي ضعيفة على المدى القصير والمتوسط ومن الممكن ان يكون لها اثر على المدى البعيد ، لكن الإدارة الأميركية تضخم من أهمية هذه الأبحاث ، وتعتبرها صك غفران لها على خطاياها في تلويث أجواء العالم.

علماء من منابت وأصول أخرى يبحثون في مجال الطحالب لغايات إيجاد بدائل للطاقة بدل النفط والطاقة الذرية وخلافه ، إذ يمكن في المستقبل ان تحمل زجاجة طحالب تضعها في خزان سيارتك ، حتى تولد لك الطاقة التي تقوم بتشغيل وتحريك السيارة .

علماء من مشاتل أخرى يبحثون في مجال حث الطحالب على إنتاج أغذية سليمة وصحية ، قادرة على إطعام المليارات من البشر يوميا دون كلفة عالية .

هذه الأبحاث العالمية المتنوعة جعلتني اعتقد ان حكومتنا هي جزء أساس ومعتمد لدى مراكز الأبحاث المتنوعة لإجراء التجارب على البشر لغايات إنقاذ البشرية .

مثلا: ان ايقاف ضخ المياه عن مناطق مختلفة ومتنوعة من اقصى الجنوب الى اقصى الشمال هو جزء من برنامج عالمي لقياس مدى تحمل الإنسان للعطش ودراسة التغيرات البيولوجية والنفسية والجيوسياسية عليه في حال نقص الماء.

وقد ساهمنا على المستوى العالمي بدراسة ميدانية ممتازة على المستوى حينما شرعنا بتسميم الناس قبل سنوات بالشاورما . حيث اثبتنا - ببعض التضحيات - بأن مادة المايونيز قد تتحول الى سموم اذا بقيت مكشوفة لأكثر من 24 ساعة.

حاليا ، فإن التسبب بوفاة بعض الأفراد ، يأتي لغايات دراسة ردود فعل المتحدات المشاعية الأولى ، بغية التنبؤ بردود فعل ابناء العشائر في حال الموافقة على مشاريع اقليمية مضرة بالوطن وبسيادته.

نحن لسنا ضحايا ، بل أبطال نذرنا أنفسنا لإنقاذ العالم ، وكل هذه التسممات مقصودة ومدروسة ومقننة ومحسوبة ومراقبة بالأقمار الصناعية .. وهي جزء من مشروع عالمي ضخم كما أسلفنا ...فلا تخافوا ولا تيأسوا.

بالمناسبة علمت أيضا ان ازدياد نسب التسيب والفساد والانهيار الإداري في المؤسسات الحكومية هو أيضا جزء من دراسة عالمية تبحث في سبل القضاء على الأمراض البيروقراطية .

[email protected]





التاريخ : 10-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش