الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حاويات في الشوارع لفرز النفايات

أحمد جميل شاكر

الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2009.
عدد المقالات: 1449
حاويات في الشوارع لفرز النفايات * احمد جميل شاكر

 

ليس سرا بأننا نملك من الخبراء والمهتمين والمتحدثين بشؤون البيئة ما يجعلنا في طليعة الدول المؤهلة لاجراء الابحاث والحوارات والنقاشات حول مختلف القضايا البيئية ، وفي المقابل فاننا نلمس تقصيرا واضحا في العمل الميداني واتخاذ الاجراءات اللازمة للمواءمة بين النظريات والواقع.

حتى الآن لم تتخذ اجراءات واسعة وعملية للحد من تلوث الهواء عن طريق انبعاث الغازات من عوادم السيارات باستثناء الصور التي نشرت في الصحف قبل اشهر عن بدء حملة فحص عوادم السيارات حيث لم نصادف حتى الآن اي خبير اوفني يطلب منا فحص الغاز المنبعث من سياراتنا وان السيارات والآليات المختلفة ما زالت تنفث سمومها من خلال اعمدة الدخان الاسود الذي ينبعث من عوادمها والذي لا يتحرك اي رجل سير اومسؤول بيئة لوقفه ، حتى انه يمكن اطلاق عبارة القاتل المتحرك على كل آلية تعاني من انبعاث هذا الدخان القاتل.

نتحدث في ندواتنا ومحاضراتنا عن اخطار دفن المواد الكيماوية وان بطارية صغيرة بحجم زر القميص يمكنها ان تلحق الاذى والضرر بالتربة ومصادر المياه اذا ما تم دفنها في التراب.

ويؤكد خبراء البيئة على ضرورة فرز النفايات بحيث توضع المخلفات الكيماوية في اوعية خاصة وانه يمكن تدوير مخلفات اخرى والاستفادة منها في دعم الاقتصاد الوطني ونساهم في حماية البيئة.

نتوقع من وزارة البيئة وامانة عمان وكل البلديات في المملكة ان يتم وضع حاويات خاصة وفي بعض المناطق على سبيل التجربة لفرز النفايات ، حيث تخصص حاوية للمواد الكيماوية ومنها اجهزة الكمبيوتر والبطاريات من كافة الاصناف والانواع ، وحتى عبوات المنظفات الكيماوية.

نتوقع ان تكون حاوية خاصة بالاوراق والكرتون ، وبقايا الصحف والكتب والمجلات حيث تقوم العديد من الجهات الاهلية المعنية بالبيئة بتدوير هذه المواد واعادة تصنيعها ، فنكون بذلك حققنا عدة اغراض في آن واحد ، وهي الاستغلال الامثل لهذه المخلفات التي نستوردها من الخارج وبالعملة الصعبة ونقوم بتوفيرها لمصانع الورق والكرتون ونحافظ على البيئة.

كنا نتوقع ان تكون هناك حاوية خاصة بالزجاج ، واخرى بالمواد المعدنية.

لقد سبق وان تم اختيار بعض المناطق في العاصمة وتخصيص حاويات للاوراق والكرتون وثبت نجاحها وكانت نسبة الالتزام بفرز النفايات من المواطنين عالية ، لكنها ازيلت دون ان نعرف اسباب ذلك..هذه الحاويات لن تكلف الجهات الرسمية شيئا لانها ستكون مقدمة من اصحاب المصانع ومن الشركات المعنية بمختلف الصناعات.

لدينا مصانع عديدة للكرتون والورق ، وهي معنية بالاستفادة من اطنان الورق والكرتون الذي يذهب هدرا ويستقر في مكب النفايات.

مصانع الزجاج معنية ايضا بالحصول على العبوات الزجاجية التي يلقى بها على قارعة الطريق ، اوفي حاويات القمامة وهي على استعداد لشراء حاويات خاصة بها وتوزيعها في مختلف شوارع العاصمة والمدن الاخرى.

والاهم من ذلك ، اننا بهذه الطريقة نخلق ثقافة بيئية عند الطفل والمرأة والرجل والاسرة ونسخرهم جميعا لخدمة اقتصاد وطنهم وبيئتهم بأقل جهد وبأقل التكاليف.



التاريخ : 03-11-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش