الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجللّة معانيـة

محمود الزيودي

الخميس 28 آذار / مارس 2013.
عدد المقالات: 712
مجللّة معانيـة * محمود الزيودي

 

حينما استمر هطول الأمطار على سفوح جبال الشراة الشرقيّة عام 1966 . وصلت السيول الى طرف معان الجنوبي منتصف الليل منذرة بفيضان يجرف كل شيء أمامه ... الناس نائمة كما قدّر مدير الشرطة ... أرسل رجاله بأسلحتهم يطلقون النار في الهواء لإيقاظ السكان على جانبي المنخفض وسط المدينة . فالمنازل أغلبها من لبن التراب التي ستجرفها السيول مع أول احتكاك ... استيقظ الناس على الكارثة وجرفت السيول ضحايا كثيرين ومنازل ومتاجر كثيرة ... ركب اللواء راضي العبد الله مدير الأمن العام بجانب سائق سيارة شاحنة مخصصة لنقل الأفراد واحيانا ً المساجين ... تجوّل على مخابز عمان واشترى كل الخبز الجاهز قبل ضحى اليوم التالي للفاجعة ... أرسل السيارة التي حملت الشراك والكماج و الصمون الافرنجي والكعك الى معان مع سيارات أخرى وعاد لمتابعة التخفيف من المصيبة في مكتبه . هرع المعانيون في الخارج لمساعدة مدينتهم مع جهود الحكومة .... تجار ... رجال أعمال موظفون من اعلى المراتب غادروا مدينتهم منذ سنين ونجحوا في التجارة والصناعة ووظائف الدولة العليا .

فيما بعد عاد المعانيون لإعداد وجبة المجللّة التي اشتهرت بها مدينتهم بعد ان التأمت جراحهم قبيل استقبالهم لجثمان شهيد معركة الكرامة خضر شكري يعقوب الذي مات من خاطره ... الأردنيون يردّدون مثلاً عن البطولة بقولهم ... يلعن ابو اللي ما يموت من خاطره ... خضر كان ضابط ملاحظة على الخط الأمامي في معركة الكرامة لتوجيه رماية المدفعيّة . حاصره العدو فطلب رماية تخليص الأرواح ... أي قصف موقعه الذي يعج بالاسرائيليين ... تلك عقيدة عسكريّة عالميّة تقام لأبطالها التماثيل في الساحات العامة وتدرّس سيرتهم لطلاب المدارس والجامعات .

جاء الرقميّون (الديجيتال ) الى مقاعد التخطيط والتنفيذ على غفلة من كل الأردنيين . أنشأوا في معان مصنعا ً للزجاج اثبت فشلهم قبل أن يفشل بصناعة كأس شاي أو ابريق ماء شفّاف بلا ألوان ... اندفع أحد ادعياء الاستثمار لإنشاء مصنع لإعادة تجميع سيارات اللاندروفر في معان توقف العمل في المشروع الوهمي قبل التجريب بسيارة واحدة ... هرع المعانية لمنع شبه مستثمر جديد من تفكيك البناء لبيع حديد الخرسانة ... علقت معان بين عمان العاصمة والعقبة الاقتصادية ... كثر الشباب العاطل عن العمل فبدأ الاحتجاج الذي قلب الموازين في المملكة الثالثة وأدى الى عودة الحياة البرلمانية بعد طول جمود .... لم يتغيّر شئ ملموس في معان المدينة والضواحي ... صحيح ان جامعة الحسين بن طلال اختصرت على الكثيرين رحلة طويلة للدراسة ... وصحيح أن المريّغة تحولت الى مدينة بشوارع من اربعة مسارب ولكن معان المدينة والمحافظة لم تزل بحاجة الى مشاريع تنموية لتخفيف البطالة التي عصفت بالناس وجعلت البعض من الشباب يتحول لامتهان الجريمة ومواجهة السلطات الأمنية بالرصاص وهو متوفر مع البنادق السريعة حتى بين رعاة الأغنام .

كانت الدول الاشتراكية تقيم المصانع الكبيرة في الأرياف لتثبيت السكان فيها ... انتبهت الدول الرأسمالية وفرضت شروطا ً مماثلة على المستثمرين الذين أغراهم انخفاض ثمن الأرض واليد العاملة التي ترضى بما تيسر من أجور ... حتى الان لا أفهم سر نجاح مصانع الصلب في ارياف أوروبا ... وفشل مصنع الزجاج وتجميع سيارات الروفر في معان !!!

التاريخ : 28-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش