الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نوابنا بين الأمس واليوم

محمود الزيودي

الثلاثاء 12 آذار / مارس 2013.
عدد المقالات: 712
نوابنا بين الأمس واليوم * محمود الزيودي

 

احتلّت الطعّة في مجلس النواب بالعبدلي 7 – 3 – 2013 كل منابر الاعلام الأردنية وكثير من المنابر العربيّة والعالميّة ... الخبر بالصوت والصورة خبر مغر لكل جريدة وفضائية بالنقل . فهو طريف . خارج مألوف المسلسل اليومي عن الجيش الحر والجيش النظامي في سوريا . وصدامات المعارضة المصرية مع الشرطة والجيش في شوارع بورسعيد والقاهرة . وتفجيرات العراق اليومية . ثم أن الفضاء الالكتروني سابق الفضائيات في النقل بحيث اصبح ستة ملايين أردني على معرفة بطوشة البرلمان قبل نشرة الأخبار الرئيسية في التلفزيون الأردني .

ترى ماذا سيفعل نواب اليوم لو تعرضوا لمقلب حزب الماوماو قبل حوالي ستين عاما ً ... تندّر الحزب الوطني الاشتراكي ... هزاع المجالي ... سليمان النابلسي على الحزب العربي الدستوري أحمد الطراونه عبد الحليم النمر الحمود ... توفيق ابو الهدى وأسموه حزب الماوماو نسبة الى حزب يقاوم الاستعمار البريطاني في نيجيريا ... لم يغضب القوم من التسمية بل استغلوها لتثبيت موقعهم في البرلمان لانجاح حكومة واسقاط أخرى دون شتائم أو مسدسات أو أحذية ... في انتخابات رئاسة مجلس النواب وجد حزب الماوماو ( كما يصف أحمد الطراونة في مذكراته) أن الأصوات متساوية بين هزاع المجالي وعبد الحليم النمر الحمود . وهم يعرفون أن صوت الترجيح لرئيس الجلسة سيذهب الى الاشتراكيين ... كانت الجلسة بعد الإفطار في شهر رمضان ... اعترض أحمد الطراونة طريق الشيخ حمد ابن جازي وسأله ببراءة

- انت حجيت يا ابو يسري ؟؟؟

غضب حمد للسؤال وقال :

- وش تقول ؟ أنا حجّيت أكثر من مرّة

- ما دام انك حجّيت أكثر من مرّة كيف لا تصلي صلاة التراويح في الجامع ؟؟؟

- الليله انتخابات ... وودّي اصوّت لهزاع

- الانتخابات تبدأ بعد الساعة تسعة ... ما رأيك أن يوصلك سائق سيارتي الى الجامع الحسيني تصلي التراويح وتعود للانتخابات ؟

كان أبو هشام قد أتفق مع السائق أن لا يعيد حمد الى البرلمان قبل الساعة التاسعة وقد بدأ فرز الأصوات ونجح عبد الحليم النمر بفارق صوت ... اكتشفوا غياب حمد فيما بعد ... وعرفوا بمقلب احمد الطراونة ... لم يتشاتموا أو يشتبكوا بالأيدي ويتلمّسون أسلحتهم الفرديّة ... بل انفجروا ضحكا ً على المقلب وأمضوا عاما ً كاملا ً وهم يتندّرون على الحكاية في الوزارة والبرلمان ... اذا قسنا صراع الكبار بروح الفروسيّة في الخمسينيات من القرن الماضي ... مع ما يحدث حاليا ً ... سنذوب خجلا ً ويعترينا مغص الغضب ونحن ننعي حظنا مع الميراث العظيم من أخلاق الأباء الذي اضعناه ... لو كانت حادثة صلاة التراويح مقررة في المناهج الدراسيّة ... مدرسة ... جامعة ... على نواب هذه الأيام خلال دراستهم لربما كانت درسا ً لهم عن فروسية الرجال بالبرلمان .

التاريخ : 12-03-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش