الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ميـاه المـدوّرة

محمود الزيودي

الثلاثاء 21 أيار / مايو 2013.
عدد المقالات: 712
ميـاه المـدوّرة * محمود الزيودي

 

في الزمن العثماني، قامت ولاية الحجاز بحفر بئر على عمق مترين في أرض المدوّرة، وشيّدت بجانبها قلعة لحماية الحجيج وسقايته، وحينما اصبحت المدوّرة مركزَ حدودٍ مع السعوديّة جاء سجناء من سجن المحطة عام 1962 وحفروا بئرًا بجانب محطة سكة الحديد على مسافة كيلو متر ونصف الكيلو الى الشرق من القلعة؛ حيث يقع مركز الحدود في مبنى محطة السكة القديم . الماء قريب من سطح الأرض حتى أن عباطة عيد حفر بئراً بوسائل بدائية وأقام مزرعة نخيل لم تزل اثارها باقية غربي القلعة التي هجرتها شرطة البادية الى مركز الحدود الذي نقل الى مسافة ابعد باتجاه بئر ابن هرماس ... في أوائل السبعينات من القرن الماضي غادرت جميع قبائل بني عطية التي تسكن المدوّرة الى تبوك وضواحيها واخذت الجنسية السعودية مثل الشرارات الذين غادروا الأزرق والحلاّبات الى طريف والجوف وغيرهما ... أقفرت المدوّرة كما “اقفر من أهله ملحوب” فقامت الحكومة بتشجيع رأس المال ( أربع شركات ) للاستثمار الزراعي في المدوّرة التي كان طلاب مدرستها يتلقون دروسهم في بناء محطة السكة الخارب لسنوات بعد رحيل مركز الحدود ... يعيش اغلب السكان في بيوت الشعر حول المخفر الحديث الحالي ... كان قصد صاحب الفكرة الذي اجّر الدونم الواحد للشركات بمبلغ عشرة قروش في رم والديسة ( ليس الديسي ) هو تثبيت الناس على الارض بالعمل مع هذه الشركات ... تربية الماشية بتنفيذ بنود العقد لزراعة الحبوب والاعلاف على نصف الأرض المؤجرة مع الابار التي تضخ ملايين الأمتار المكعبة بالآلات الحديثة دون أن تدفع من ثمنها فلسا ً واحدا ً ... كان الحلم اقامة قرى تتطور الى مدينة اسمها المدوّرة لتنتج حبوبا ً واعلافا ً لباقي المملكة تمهيدا ً للاكتفاء الذاتي بدلا ً من الاستيراد وخزق جيب الحكومة بدعم الاعلاف ... التنفيذ جاء عكسيا ً ... عمال الشركات كلهم وافدون حتى بعض المهندسين الزراعيين ... الانتاج الزراعي من حقول وبساتين حسب حاجة السوق العربي والأوروبي فقط ... بطيخ .. بطاطا ... بصل ... مشمش بحجم حبة التفاح ... بقوليات صالحة للشحن حتى أنها تصل الى السوق الأوروبي شبه طازجة ... قامت الشركات بتأجير الأرض التي لم تستوعب هضم استغلالها الى طرف ثالث مخالفة لشروط العقد مع الحكومة ... ولا عند قريش خبر ... لم يحاسبها احد بما في ذلك ديوان المحاسبة الذي اعتاد حلب النملة ... منذ ما ينوف عن ستة وعشرين عاما ً لم تتطور المدوّرة بل اصبحت طاردة للسكان وتركز نشاط المجتمع المحلي على الديسة والطويسة وطاسان ورم في مشاريع زراعية متوسطة وجمعيات تعاونيّة للسياحة وقد ناضل الزوايدة والزلابية للمشاركة في الزراعة وتطوير قراهم وقد اسمعوا صوتهم من حين الى اخر وحصلوا على أذن الجمل وبعض من رقبته خصوصا ً بعد ارسال نائب منهم الى البرلمان اكثر من مرة ... أما أراضي المدوّرة فهي مثل بقرة ترعى فيها بينما ضروعها تحلب خارج الحدود ... لو طبّقت الاخوات الأربع بنود العقد مع الحكومة بتشغيل الأيدي العاملة الأردنية وتدريبها خلال ربع قرن . لشاهدنا بلدة متطوّرة على الرمال ... ولشاهدنا في اسواقنا شعير المدورة وبرسيم المدوّرة وقمح المدوّرة وباقي الانتاج الذي ذكرنا ... ولكن الهدف كان الربح المادي من حوض مائي يمتد من القويرة الى بئر ابن هرماس ... أما ما تبقى من سكان المدوّرة فهم يرقبون الخضرة من بعيد وهم يمصمصون شفاههم ويلعنون ... لكل هذه الاسباب أحسنت الحكومة بوقف تجديد عقد الاخوات الأربع ... لعلها تسترد الأرض وتوزعها على السكان بشرط استغلالها للهدف الأسمى وأن تشترط على المالك الجديد للحصة الزراعيّة أن يكون مقيما ً فيها ويعمل فيها مع اسرته ... استغلال الاف الدونمات في المدوّرة من خطط احياء الجنوب الذي سال فيه الدم ...

التاريخ : 21-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش