الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دائرة قاضي القضاة..وبرنامج الاصلاح الأسري

أحمد جميل شاكر

الاثنين 15 نيسان / أبريل 2013.
عدد المقالات: 1362
دائرة قاضي القضاة..وبرنامج الاصلاح الأسري * أحمد جميل شاكر

 

حشود غير مسبوقة من المواطنين، تابعت وباهتمام بالغ فعاليات الملتقى الاسري الاول والذي نظمته خلال الايام القليلة الماضية دائرة قاضي القضاة، بالتعاون مع رابطة العالم الاسلامي ممثلة بالمؤسسة العالمية للاعمار والتنمية.

لقد استشعرت دائرة قاضي القضاة ومن خلال الاحصائيات والارقام، ان الوقاية خير علاج لمواجهة الارتفاع في حالات الطلاق والتفكك الاسري وان الحل يكمن في دعم كيان الاسرة،وتوثيق عرى الروابط بين افرادها بما يحقق للاسرة استقرارها، وتماسكها وان الاسرة التي تتسلح بالدين ويعرف كل فرد فيها حقوقه وواجباته هي الاسرة الامنة المستقرة وهي صمام الامان لمجتمع صالح ينعم بالامن والايمان.

لقد تحدثت النخبة من كبار العلماء في مواضيع عديدة حول الاصلاح الاسري، وبحضور ازواج وزوجات وابناء وبنات، وكانت المحاضرات والاسئلة والحوارات التي جرت تتسم بالصراحة والجرأة والواقعية.

لقد قام هؤلاء العلماء الاجلاء بوضع ايديهم على اسباب الخلافات الزوجية، ووضعوا الحلول الشرعية لها، واكدوا ان المحبة والخلق الحسن اساسان لبناء اسرة متماسكة وان التمييز في المعاملة بين الاولاد والبنات يعتبر بداية لزراعة الكراهية والحقد، وان التدخل بشؤون الابناء والبنات بعد زواجهم يجب حصره بان يكونوا مفاتيح خير ومغاليق للشر، وان السيرة العطرة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كزوج واب سلط الضوء على مشاكل الاسرة العربية والاسلامية، حيث شرح العلماء كيف ان الرسول الكريم كان انموذجا في تعامله من حيث التشاور والمساعدة، واضفاء اجواء من البهجة والسرور على اسرته.

هذه المحاضرات كانت تتسم بروح الدعابة، وتنقل في بعض الاحيان وبصورة فكاهية اسباب الخلافات الزوجية وكيف انها تبدا من كلمة او تصرف بسيط، ويقدم العلماء بعد ذلك الحلول.

الاقبال الجماهيري الذي شهدته صالة الامير حمزة في مدينة الحسين للشباب لحضور هذه الفعاليات يشير الى تعطش المواطنين للتفقه بدينهم، والاستماع الى الكلمة الطيبة، والخطاب الذي يحاكي واقعهم ويعالج مشاكلهم الاجتماعية وينير شمعة في الظلام الذي يعيشه البعض.

كم نحن بحاجة الى الثقافة الاسرية، لتكون ضمن منهاج يتم تدريسه في كافة المراحل الدراسية وحتى في الجامعات حتى انني شاهدت في احدى زياراتي الى ماليزيا، كيف يتم عقد الدورات التدريبية للمقبلين على الزواج من الشباب والشابات، بحيث يعرف كل طرف واجباته قبل حقوقه، ويتم التنبيه الى القضايا الساخنة التي تؤدي الى الطلاق او التفكك الاسري، ويطلب من هؤلاء حفظ الايات الكريمة والاحاديث النبوية الشريفة التي تركز على اخلاق المسلم، والتعامل الاسري، وكيف ان الرسول العظيم كان قدوة في مساعدة اهله، ورعاية كريماته، وان الشرع يؤكد على الذمة المالية المستقلة للزوجة، وحقوقها في الميراث، حيث تبين ان هذا الامر يشكل العامل الرئيسي في قضايا التفكك الاسري.

الكثير من الحضور فوجئوا بان لدينا مكاتب للاصلاح الاسري وهي متخصصة بدرجة عالية من المهنية والكفاءة والخصوصية في المحاكم الشرعية وان دائرة قاضي القضاة مهتمة بعقد البرامج التدريبية وورش العمل التثقيفية على كل المهارات اللازمة لبناء واستقرار الاسرة، وان هناك دراسات وبحوث ميدانية لتحليل كل الارقام التي تصدر عن دائرة قاضي القضاة حول اوضاع الاسرة الاردنية وخاصة ما يتعلق منها باسباب الطلاق وانه سيتم بث العديد من البرامج التلفزيونية والاذاعية لتوعية الشباب والشابات باهمية الامن الاسري والوقاية والتحذير من اسباب المشكلات الاسرية وتشجيع جلسات اصلاح ذات البين لحالات النزاع.

اننا نشيد بخطوة دائرة قاضي القضاة بعقد مثل هذه المؤتمرات والملتقيات ونامل ان تستمر لتسليط الضوء على القضايا التي تعاني منها المجتمعات العربية والاسلامية، كما نامل ان يتم اعادة بث هذه المحاضرات عبر شاشة التلفزيون، والاذاعة الاردنية لتصل فوائدها الى كل بيت واسرة وتحقق الفوائد المرجوة منها.



[email protected]

التاريخ : 15-04-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش