الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عـرط النائب وعرط الفنان

محمود الزيودي

الخميس 25 نيسان / أبريل 2013.
عدد المقالات: 712
عـرط النائب وعرط الفنان * محمود الزيودي

 

في هذه الزاوية وقبل حوالي ثلاثة أعوام وبعنوان ( عرط فنانة ) صححت الكثير من ادعاءات سيدة امتهنت العمل الفني ( تمثيل ) منذ عام 1981 . حينما شكت من تجاهل المنتجين لها واعراض مافيات نقابة الفنانين عن التعامل معها بسبب عرضها مسرحيّة في الجزء المحتل من فلسطين عام 1948 ( على حد قولها ) .... سبب مقاطعة المنتجين الأردنيين ونقابة الفنانين لثلاثة من أوائل الفنانين الأردنيين هو زيارة الثلاثة للكيان الصهيوني وظهورهم على شاشة تلفزيون وهم يشعلون الشموع على قبر اسحق رابين صاحب مشروع تكسير عظام اطفال الانتفاضة دقا ً بالحجارة كما شاهد الناس فترة الانتفاضة .

قبل الانتفاضة وبعد معاهدات كامب ديفيد واوسلو ووادي عربة، وقف الفنانون الاردنيون في جبهة مقاومة التطبيع دونما تحريض من حزب سياسي أو تنظيم شعبي أو جبهة خارجيّة نثرت الملايين على تشغيلهم في مسلسلات ومسرحيات وأغان ... وهم ليسوا مسيسين في النقابة مثل بقية النقابات حتى يتلقوا التعليمات من بعض كهنة المعابد ... حتى الان يعيشون كفاف يومهم من الخبز ومع هذا كان وعيهم مبكراً لابتلاع الارض الفلسطينية بالقطعة وتغيير معالمها مع معالم القدس التي نسيها العرب وانشغلوا بهموم جانبية ... التخمنا ونحن نتابع قصة النائب ابن فلسطين محمد عشا الدوايمة الذي حاول تغطية نفسه عن الأضواء بغربال وهو يزور بيت الرئيس الاسرائيلي مشاركا ً في بدايات احتفالات الصهاينة باحتلال فلسطين ونهب أراضيها وتشريد شعبها بما فيهم عربان الدوايمة الذين لا يسقط الانسان منهم الا واقفا ً على قدميه ... خبرناهم تجارا ً يرافقون البدو في حلّهم وترحالهم ... فلاحين يستأجرون الاراضي في مليح والغور والجيزة ... يحصدون مواسم طيّبة تدفع بأجيالهم الجديدة الى الجامعات ... أقاموا شبه مدينة في جبل الزهور تتوسطها جمعيتهم للتنمية الاجتماعيّة . ديوانا ً ومنبرا ً لصوتهم .

لم يقرأ حضرة النائب تاريخ مجلس الأمة الأردني ليعرف الرجال الذين تناوبوا على شموخه حتى يذهب الى بيت شمعون بيريز قبل أن يدفأ كرسي المجلس تحته ... القائمة طويلة أختار منها كامل عريقات الذي كان يتحرك في شوارع القدس على دراجة بخاريّة لنقل الأوامر للمقاتلين في حرب 1948 ... حابس المجالي الذي عرض 800 هوية لصهاينة قتلهم رجاله من الكتيبة الرابعة في باب الواد ... يا ناس يا خلق الله ونحن نجترّ الذكريات نؤكد ان مقاومة التطبيع صحيحة كقاعدة شعبيّة وكل ما يخالفها استثناء ... حتى الان ورغم كل معاهدات السلام لم يزل الفلسطيني يطرد من أرضه كل يوم ولم يزل الصهيوني يشق الطرق الى مستوطنات جديدة ويبني جدرانا ً عازلة أين منها جدار برلين؟! ... لم يزل حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى وطنهم حلما ً يقضمه الوحش الصهيوني يوماً بعد يوم ... لو كان محمد عشا يستورد الجزر والمانغا من اسرائيل لقلنا تاجر يبحث عن الربح ... أما أن يكون عضوا ً في مجلس النواب ؟؟؟ ... في فمي ماء لا أستطيع بق البحصة ..

التاريخ : 25-04-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش